قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أشارت جماعة يهودية إلى أن حوادث معاداة السامية تتنامى في فرنسا .

باريس: قالت مجموعة يهودية فرنسية في تقريرها السنوي اليوم الخميس ان عدد حوادث معاداة السامية المسجلة في فرنسا تضاعفت تقريبا بين عامي 2008 و2009 حيث ارتفعت من 474 الى 832 حادثا. وتقوم منظمة quot;خدمة حماية اليهودquot; باحصاء كافة الحوادث والتهديدات التي تندرج تحت معاداة السامية، وتضيفها الى احصاءات وزارة الداخلية الفرنسية.

وفي عام 2009 تم تسجيل 174 حادثا صنفت باعتبارها معادية للسامية ومن بينها عمليات حرق وتخريب، كما سجل 658 تهديدا معاديا للسامية، مقارنة مع 150 حادثا و324 تهديدا في عام 2008. وفي كانون الثاني/يناير 2009 خلال الحرب التي شنتها اسرائيل على غزة وقتل خلالها اكثر من 1400 فلسطيني و13 اسرائيليا، تم تسجيل 354 عملا وتهديدا معادية للسامية في فرنسا، مقارنة مع 38 في نفس الشهر من عام 2008.

وقال ريشار براسكيه رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات الفرنسية اليهودية ان هذه الزيادة تظهر quot;تاثيرا غير مقبول مطلقا للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني على فرنساquot;. واضاف ان quot;الاقوال والاعمال المعادية للسامية التي تحدث بشكل يومي، وغالبا تحت ستار معاداة النازيةquot; اصبحت شائعة بشكل مقلق.