قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حشود الشيعة تتحدى الهجمات وتكسو كربلاء بالسواد

هزّ انفجار إحدى مناطق كربلاء التي تشهد إزدحامًابسبب إحياء اربعينية الإمام الحسين ما أدى إلى مقتل 31 شخصًا .

كربلاء: ذكرت مصادر مختلفة أنّ انفجارًا هز اليوم احدى مناطق مدينة كربلاء العراقية بالتزامن مع زيارة مليونية تشهدها المدينة بمناسبة اربعينية الامام الحسين بن علي بن ابي طالب. وقالت المصادر لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان الانفجار هز منطقة (قنطرة السلام) شرق مدينة كربلاء موضحة ان الهجوم تسبب بسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الزائرين.

واكد مسؤول في وزارة الصحة في محافظة كربلاء ان 31 زائرًا شيعيًّا قتلوا وأصيب 150 آخرون بجروح ظهر الجمعة في انفجار قذيفة هاون سقطت على المدخل الشرقي للمدينة اثناء احياء ذكرى اربعين الامام الحسين. واتهم الهر تنظيم القاعدة، التي يساندها انصار حزب البعث المنحل بارتكاب هذا الاعتداء.

وكان محافظ كربلاء آمال الدين الهر اشار الى مقتل 27 زائرًا شيعيًّا واصابة 56 اخرين اثر سقوط القذيفة في قنطرة السلام على بعد ثلاثة كيلومترات شرق كربلاء.

واوضح محافظ كربلاء ان quot;العدد الاجمالي للزائرين بلغ عشرة ملايين بينهم عرب واجانب بلغت اعدادهم حوالى المئة الف من دول الخليج العربي وسوريا ولبنان وايران وتنزانيا والولايات المتحدة والنروج وبلجيكاquot;.

ووصل الزوار من كل محافظات العراق سيرًا على الاقدام طيلة اسبوعين لتادية مراسم الزيارة والعودة لكن كثافة الاعداد دفعت بالمحافظ الى الاستعانة بمجالس المحافظات المجاورة لإرسال حافلات تنقل الزوار القادمين منها.

واضاف الهر ان quot;محافظة كربلاء غير قادرة على استيعاب الزائرين وآلياتها المتوفرة غير كافية لاعادتهم اذ لدينا الف سيارة من وزارة النقل ومثلها من الدفاع ومئة من وزارة الصحة ومثلها من الشرطة وخمسمئة من هيئة النقل الخاصquot;.

وتنتهي المراسم ظهرًا بعد صلاة الجمعة ليغادر بعدها الوافدون وتقوم السلطات باعمال quot;تنظيف وغسل شوارع المدينة القديمة ومنطقة ما بين الحرمين (ضريحي الامامين الحسين والعباس) حيث الاف الاطنان من النفايات التي خلفها الزائرونquot;، بحسب المحافظ.

وقتل الامام الحسين ومعظم افراد عائلته في واقعة الطف على يد جيش الخليفة الاموي يزيد بن معاوية، العام 680. واربعينية الامام الحسين من المناسبات الاشد حزنًا عند الشيعة كونها تذكر بعودة رأس الامام واصحابه الى كربلاء من مقر الخلافة في دمشق، وعودة السبايا، عائلة الامام، ودفن ضحايا واقعة الطف.

من جهته، اشاد الزائر جابر التميمي من منطقة ايرانية على الحدود مع العراق بتقديم quot;الخدمات على طول الطريق حتى كربلاء فقد قطعت هذه المسافة لأؤكد لكل الارهابيين ان اعمالهم لن تثنينا عن زيارة الامام الحسينquot;.

واوضح انه quot;قصد كربلاء قبل سنوات واجدد الزيارة مرة اخرى والتغييرات التي طرات كبيرة جداquot;. يذكر ان انتحاريًّا فجر سيارته بين الزوار ما ادى الى مقتل 23 شخصًا واصابة 147 اخرين بينهم نساء واطفال في طويريج (10 كلم شرق كربلاء) الاربعاء.