قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ميونيخ: قال بوب اينسوورث وزير الدفاع البريطاني السبت ان القوى الغربية لا تسعى الى quot;استسلام غير مشروطquot; لمتمردي طالبان في أفغانستان لان العديد منهم يمكن أن يكونوا طرفا في تسوية.

وقال اينسوورث ان التعهدات الغربية الاخيرة بارسال المزيد من القوات والمساعدات من شأنها أن تظهر للمتمردين أن قوات حلف شمال الاطلسي عازمة على البقاء في أفغانستان حتى يمكن بدء تسليم السيطرة للسلطات المحلية.

وقال وزير الدفاع البريطاني على هامش مؤتمر ميونيخ السنوي للامن quot;لكن عليك أن تقدم لهم سبيلا حقيقيا اخر... هذه ليست الحرب العالمية الثانية التي نتكلم فيها عن استسلام غير مشروط. هذا بناء أفغانستان.quot;

وأضاف اينسوورث ان قبائل البشتون وهي القبائل التي ينتمي اليها أكثر مقاتلي طالبان هم جزء لا يتجزأ من أفغانستان وحث الحكومة الافغانية على quot;التواصل معهم.quot;

وأكد مسؤولون غربيون وأفغان على الحاجة الى زيادة الجهود لاعادة ادماج العناصر المحلية المتمردة من أجل دق اسفين بينهم وبين المتمردين الاجانب المنضوين تحت ألوية شبكات متشددة مثل تنظيم القاعدة.

وقال اينسوورث ان هناك quot;فرصا هائلةquot; لتشجيع متمردي طالبان على التوافق مع الحكومة الافغانية وان بريطانيا وحلفاءها في حلف شمال الاطلسي يرغبون في مساعدة كابول quot;بأي طريقة نقدر عليها من أجل شق صف التمرد.quot;

ومضى قائلا quot;اذا أعطيناهم فرصة العودة الى الامان حيث يكونون مستعدين لاحترام الدستور والقاء السلاح فسيكون بمقدورنا أن نجرد التمرد من حصة كبيرة.quot;

وقال اينسوورث ان مؤتمر لندن بشأن أفغانستان الذي عقد الاسبوع الماضي حقق تقريبا كل ما نواه الجنرال ستانلي مكريستال قائد قوات حلف شمال الاطلسي. وقال ان المؤتمر لم يتمكن فقط من توفير ما يكفي من المدربين للقوات الافغانية.