قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قاعدة قندهار الجوية: وصل وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الثلاثاء الى جنوب افغانستان لاجراء محادثات مع القادة العسكريين حول الهجوم الجاري في هذا البلد والخطط المقررة للتصدي لحركة طالبان في قندهار.

ووصل غيتس الى قاعدة قندهار الجوية قادما من كابول حيث اعلن ان العملية العسكرية الجارية في ولاية هلمند quot;ليست سوى معركة من معارك عديدة مقبلة في اطار حملة اطول بكثير تتركز على حماية شعب افغانستانquot;.

وكان قائد القوات الدولية في افغانستان الجنرال الاميركي ستانلي ماكريستال اعلن الاثنين ان قوات حلف شمال الاطلسي تحضر لهجوم الصيف المقبل على قندهار، مهد طالبان في جنوب افغانستان، فور انتشار كل القوات اللازمة لذلك.

ومن المقرر ان يلتقي غيتس الجنرال البريطاني نيك كارتر قائد الحلف الاطلسي في جنوب افغانستان وان يقلد اثنين من العسكريين الاميركيين وسامي النجمة الفضية.

واعلن غيتس ان حوالى ستة الاف عسكري اضافي وصلوا حتى الان الى افغانستان من اصل ثلاثين الفا تعهد الرئيس الاميركي باراك اوباما بارسالهم الى هذا البلد بحلول اب/اغسطس ضمن استراتيجية اعلنها في كانون الاول/ديسمبر للتغلب على حركة التمرد.

وهذه اول زيارة يقوم بها غيتس الى افغانستان منذ بدء عملية quot;مشتركquot; التي شنتها قوات الحلف الاطلسي والقوات الافغانية في 13 شباط/فبراير في منطقة مرجه معقل طالبان بولاية هلمند الجنوبية، في هجوم اعتبر اختبارا اساسيا لمساعي اوباما لكسب الحرب.