قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كررت زهرة راهناورد موقفها الرافض لشرعية حكومة احمدي نجاد مطالبة بالافراج عن جميع المعتقلين.

طهران: أفاد موقع كلمة Kaleme الالكتروني الاصلاحي الخميس أن زهرة راهناورد زوجة الزعيم الايراني المعارض مير حسين موسوي وصفت حكومة الرئيس محمود أحمدي نجاد بأنها quot;غير شرعيةquot;.

وكان الزعيم الايراني الاعلى اية الله علي خامنئي قد انتقد زعماء المعارضة بسبب طعنهم في شرعية حكومة أحمدي نجاد ولرفضهم quot;الاذعان للقانونquot;.

ونقل الموقع الالكتروني المؤيد لموسوي عن زهرة راهناورد قولها quot;قلت مرارا ان هذه الحكومة غير شرعية... ولكن لان الحكومة تزعم أنها شرعية فيتعين عليها القيام بواجباتها.quot;

وأضافت أن حركة المعارضة ستكون حاضرة يوم 17 اذار- مارس عندما ينظم الايرانيون احتفالات قبل بضعة أيام من بداية العام الايراني الجديد في 21 الجاري.

وقالت راهناورد quot;سنكون حاضرين في هذا اليوم... لكن لن نقدم على أي عمل متطرف أو عنيف.quot; كما دعت راهناورد السلطات الى اطلاق صراح جميع المعتقلين الاصلاحيين واحترام quot; حرية التعبير والاعتقادquot;. وقالت quot;الحرية والديمقراطية وحقوق المرأة هي ما نسعى اليهquot;.

وحذر مسؤولون بالشرطة المعارضة بشدة من استغلال المناسبة لتنظيم احتجاجات جديدة وقالوا انهم سيحتجزون أي شخص يتم اعتقاله في ذلك اليوم حتى نهاية عطلة العام الجديد.

وطعنت المعارضة في انتخابات الرئاسة التي جرت في حزيران- يونيو والتي أعيد فيها انتخاب أحمدي نجاد مما أدخل البلاد في أسوأ اضطرابات منذ الثورة الاسلامية في 1979.

ويقول زعيما المعارضة موسوي ومهدي كروبي ان الانتخابات زورت لكن السلطات تنفي تلك المزاعم وتقول ان الانتخابات كانت الانزه التي تشهدها ايران في نحو ثلاثة عقود من الزمن.