قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تحدث رئيس أرمينيا عن امكانية تسوية الخلاف مع أذربيجان حول اقليم ناجورنو-قرة باغ.

يريفان: قال رئيس أرمينيا سيرج سركسيان ان القوات الارمينية يمكن ان تعيد بعض أراضي أذربيجان التي سيطرت عليها منذ الحرب بين البلدين في مقابل توفير الامن ومنح حق تقرير المصير لاقليم ناجورنو-قرة باغ.

وانفصل اقليم ناجورنو-قرة باغ ومعظم سكانه من الارمن الذين تدعمهم أرمينيا المسيحية عن أذربيجان المسلمة واستولوا على سبعة مناطق محيطة في حرب حصدت أرواح نحو 30 ألف شخص أوائل تسعينات القرن الماضي.

ويقول دبلوماسيون ان اعادة تلك المناطق الخالية على نطاق واسع من السكان جزء من مفاوضات جارية منذ الحرب قبل ما يزيد على 15 عاما لكن الاقتراح المقدم حساس جدا بالنسبة للارمينيين الذين يرون ان الممر الذي أنشأوه لناجورنو-قرة باغ (مع أرمينيا) حيوي بالنسبة لامن الاقليم.

ونادرا ما يتحدث مسؤولون أرمينيون علنا بشأن التفاصيل الخاصة بصفقة سلام محتملة ستكون مصيرية لتحقيق الاستقرار في منطقة عبور للطاقة الى الغرب.

وتشترط تركيا اعادة تلك المناطق قبل ان تقر اتفاقا تاريخيا مع أرمينيا لاصلاح العلاقات وفتح الحدود بين البلدين والتي أغلقتها أنقرة في عام 1993 تضامنا مع حليفتها المقربة أذربيجان أثناء الحرب.

وقال سركيسيان في تصريحات لصحيفة الوطن السورية quot;حين يحصل أبناء قرة باغ على فرصة حقيقية لبلوغ حقهم في تقرير المصير وتوضع اليات للامن والتنمية فعندئذ سيكون في وسع الجانب الارميني النظر في اعادة المناطق المحيطة بقرة باغ محتفظا بالممر الذي يصل ناجورنو- قرة باغ بأرمينيا.quot;

وحذر من ان quot;التنازلات من جانب واحد ستعمق المخاطر والتهديدات الراهنة.quot;