قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلن قائد قوات الحلف الاطلسي في افغانستان الجنرال الاميركي ستانلي ماكريستال ان معاقل طالبان افغانستان في المناطق القبلية في باكستان quot;لم تعد آمنة كما كانت عليه قبلاquot;.

وقال الجنرال الاميركي في حديث نشرته صحيفة لوموند الفرنسية الاثنين quot;مع الجهود المتزايدة التي تبذلها باكستان ضد عناصر طالبان الباكستانيين، باتت معاقل الافغان من عناصر طالبان هناك (في باكستان) اكثر خطورة عليهم. والاعتقالات التي حصلت اخيرا هي بمثابة رسالة الى المقاتلين من طالبان افغانستان بان معاقلهم لم تعد بالتأكيد آمنة كما كانت عليه قبلاquot;.

وكان العديد من قادة طالبان افغانستان اعتقلوا في باكستان. واعتبر المتحدث باسم الرئيس الافغاني حميد كرزاي خلال الفترة الاخيرة ان هذه الاعتقالات quot;اثرت سلباquot; على الاتصالات التي كانت بداتها السلطات الافغانية مع مسؤولين في حركة طالبان افغانستان.

واضاف الجنرال ماكريستال الذي اصبح في حزيران/يونيو 2009 قائدا للقوات الغربية في افغانستان quot;اذا كان لهذه الاعتقالات تأثير من الصعب تفسيره على العملية السياسية، فان لها بالتأكيد تأثير مباشر جدا على فعالية طالبان في ساحة المعركةquot;.

واعتبر ماكريستال ان تمرد حركة طالبان في افغانستان لا يحظى بشعبية مضيفا ان هذه الحركة quot;لم تثبت ابدا انها يمكن ان تنتصر في ساحة المعركةquot; معربا عن اقتناعه بامكانية الانتصار عليها، رغم المعلومات التي اوضح انها متوفرة معه والتي تؤكد ان ايران quot;تقدم المساعدة لطالبانquot;.

واضاف الجنرال الاميركي quot;ان تمرد طالبان في افغانستان ليس قويا الى هذا الحد. انه تمرد له مواقع حصينة وقادة ومقاتلين مندفعين الا انه يحمل في الوقت نفسه عبء ماض سلبي للغايةquot;. واوضح ان quot;التمرد يستمد قوته من ضعف الحكومة الافغانيةquot; مشيرا الى احتمال انتقال مقاتلي طالبان من هذا المعسكر الى ذاك.

وقال ماكريستال quot;هناك تقليد في افغانستان مفاده ان المقاتلين يستبدلون المعسكر الذي ينتمون اليه. ونستطيع نحن استخدام هذا التقليدquot;. واوضح الجنرال ماكريستال ان تنظيم القاعدة غير الموجود حسب قوله في افغانستان quot;سيعود اليها على الفورquot; في حال انسحاب القوات الغربية. وينتشر حاليا نحو 128 الف جندي دولي في افغانستان اكثر من ثلثيهم من الجنود الاميركيين.