قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نواكشوط: وجهت نيابة نواكشوط الاثنين التهمة الى عشرين شخصا للاشتباه بانهم اعضاء في تشكيل عصابة للمتاجرة بالمخدرات على صلة بتنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي كانوا اعتقلوا في نهاية شباط/فبراير بالقرب من الحدود مع مالي.

وقالت النيابة في بيان انهم متهمون بالاتجار بالمخدرات الخطرة. وهي عبارة تستخدم للاشارة الى مخدر الكوكايين.

ووجهت الى المتهمين الذين اودعوا السجن تهمة تقديم المساعدة الى quot;مرتكبي اعمال ارهابيةquot;.

وسيستخدم قسم من المخدرات التي عثر عليها كادلة اثبات والباقي سيحرق، كما جاء في البيان الذي لم يحدد طبيعة المخدرات. وقال مصدر مقرب من التحقيق انها من الحشيش والكوكايين.

واكد التلفزيون الموريتاني العام في 28 شباط/فبراير ان اسلاميين مسلحين كانوا يحرسون هؤلاء المهربين الذين اشتبك الجيش الموريتاني مع قافلة لهم قرب الحدود مع مالي، ما ادى الى مقتل ثلاثة من الاسلاميين.

واضاف التلفزيون الموريتاني ان المهربين كانوا يتحركون quot;تحت حماية الجماعات الارهابية المتواجدة في المنطقةquot;.

وانتهت العملية باعتقال عشرين مهربا والاستحواذ على كمية من الاسلحة الفردية والذخائر، وست سيارات رباعية الدفع ثلاث منها كانت محملة بالمخدرات وشاحنة تحمل خمسة اطنان من المخدرات ووقودا ومياها ومؤنا.