قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسفر الزلزال الذي ضرب مدينة مكسيكاليعن مقتل شخص واحد في حصيلة أوليّة .

تيخوانا: ضرب زلزال عنيف بقوة 7,2 درجات الاحد ولاية باخا كاليفورنيا (شمال غرب المكسيك) ما اسفر عن مقتل شخص واحد على الاقل في مدينة مكسيكالي، بينما شعر به سكان جنوب كاليفورنيا (غرب) وعدد آخر من الولايات الاميركية المجاورة، كما اعلنت السلطات.

واوضح المركز الاميركي للرصد الجيولوجي ان الزلزال وقع عند الساعة 22,40 تغ وحدد مركزه على عمق 10 كلم، على مقربة من مدينة مكسيكالي المكسيكية عند الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك. وحدد مركز الزلزال على بعد 26 كلم جنوب-جنوب غرب مدينة غوادالوب فيكتوريا المسيكية، و64 كلم جنوب غرب مدينة سان لويس في ولاية اريزونا الاميركية (جنوب غرب).

وفي مكسيكالي (شمال غرب) الحدودية مع الولايات المتحدة لقي شخص واحد على الاقل مصرعه اثر انهيار منزله، كما اعلن المسعف مارتن ريندون. كما quot;انهار مبنى واحد على الاقل وتضررت منشآت عامة اخرىquot; في المدينة، كما اعلن مدير الدفاع المدني الفريدو ايسكوبيدو لشبكة quot;سي ان انquot;، مشيرا الى اصابة البعض بجروح طفيفة.

وقالت ادريانا غونزاليس المسؤولة في المركز الوطني للرصد الزلزالي ان الزلزال شعر به اناس في منطقة شاسعة تشمل قسما كبيرا من ولايتي باخا كاليفورنيا وسونورا المجاورة لها. من ناحيته اعلن كارلوس فالديز مدير المركز الوطني المكسيكي للرصد الزلزالي ان مركز الزلزال حدد على بعد 18 كلم من مكسيكالي التي يبلغ عدد سكانها 900 الف نسمة.

وحتى الساعة 00,15 تغ لم يكن قد افيد عن اي اصابات او اضرار جسيمة في الولايات الاميركية التي شعر سكانها بالزلزال، كما افادت السلطات. وفي سان دييغو افاد مكتب الشريف انه لم يسجل وقوع اي حادث كبير في المقاطعة جراء الزلزال، في حين استدعيت فرق الاطفاء لمراقبة مبنى قديم في المدينة قد يكون تضرر، بحسب الشرطة. وفي لوس انجليس اوضحت فرق الاطفاء ان مروحياتها حلقت فوق المدينة لرصد الوضع وقد تبين لها كنتيجة اولية ان الزلزال لم يسفر عن اضرار او حرائق.

الا ان فرق الاطفاء اكدت ان امرأة علقت في مصعد احدى ناطحات السحاب غرب لوس انجليس في حين تعطلت مصاعد اخرى في سائر انحاء المدينة جراء الزلزال. بالمقابل لم يسجل حصول اي انقطاع في التيار الكهربائي في لوس انجليس على ما اكدت ماريان بيرسون المتحدث باسم دائرتي المياه والكهرباء البلديتين.

وبحسب افادات شهود عيان نقلتها وسائل الاعلام المحلية فقد استمر الزلزال ما بين 30 و45 ثانية وقد كان قويا بما فيه الكفاية ليهز مبان في لوس انجليس وسان دييغو في جنوب كاليفورنيا اضافة الى فينكس في اريزونا ولاس فيغاس في نيفادا. وافاد شهود لشبكة quot;ايه بي سي7quot; المحلية ان الزلزال ادى الى سقوط اغراض من اماكنها في منازلهم. واظهرت مشاهد بثتها القناة المياه في احد احواض السباحة وهي تهتز بشدة ومن ثم تفيض جراء الهزة.

وفي جنوب كاليفورنيا قرب الحدود مع المكسيك انقطعت الكهرباء لفترة وجيزة عن ما يزيد قليلا عن خمسة الاف منزل وعند الساعة 00,15 تغ كان التيار لا يزال مقطوعا عن اقل من 350 منزلا، بحسب شركة كهرباء quot;ساذرن كاليفورنيا اريكسونquot;.

وبحسب المرصد الاميركي فان الزلزال شعر به سكان في لاس فيغاس (نيفادا) على بعد 460 كلم عن مركز الزلزال، وكذلك في فينكس بولاية اريزونا (300 كلم عن مركز الزلزال) اضافة الى لوس انجليس. وكانت منطقة الزلزال شهدت نشاطا تكتونيا قويا يومي السبت والاحد اذ سجل خلال هذين اليومين ما لا يقل عن خمسة هزات تتراوح قوتها بين 3,2 و4,3 درجات. ولقياس قوة الزلزال يعتمد المركز الاميركي للرصد الجيولوجي quot;مقياس مومنتquot; المفتوح والذي تعتبر فيه الهزة التي تبلغ قوتها 6 درجات وما فوق هزة قوية.

وتعود آخر هزتان ارضيتان قويتان وقعتا في كاليفورنيا خلال العقدين الماضيين الى العامين 1992 و2005 حين بلغت قوة كل منهما 7,2 درجة، اما ولاية باخا كاليفورنيا، التي تعتبر امتدادا طبيعيا لولاية كاليفورنيا الاميركية، فغالبا ما تتعرض لهزات ارضية.