قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد اقرار الاستراتيجية النووية الجديدة، اعلنت واشنطن انها ستسحب الصواريخ من طراز توماهوك.

واشنطن: اعلن مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية ان بلاده تنوي سحب صواريخها البحرية النووية من طراز توماهوك خلال الاعوام الثلاثة المقبلة، معتبرا انها لن تعود في حاجة الى الدفاع عن شمال شرق اسيا.

ويشكل سحب هذه الصواريخ جزءا من التغييرات التي تجريها الادارة على صعيد الاستراتيجية النووية الاميركية التي اعلنت الثلاثاء وتنص على تقليص دور الاسلحة النووية.

وقال جيمس ميلر احد مساعدي وزير الدفاع الاميركي خلال مؤتمر صحافي ان quot;برنامج سحب هذه الصواريخ يمتد على العامين او الاعوام الثلاثة المقبلةquot;.

واتخذت الولايات المتحدة هذا القرار بعد quot;مشاورات مكثفةquot; مع حلفائها في اليابان وكوريا الجنوبية في شان امكان سحب النسخة النووية لهذه الصواريخ المعروفة باسم quot;تلام انquot;.

واضاف ميلر quot;توافقنا على ان quot;تلام انquot; هو نظام غير مفيد لردع فاعل في شمال شرق اسياquot;، مشددا على ان واشنطن تملك انظمة نووية اخرى مثل الصواريخ البالستية العابرة للقارات او صواريخ بالستية اخرى بحر-ارض.

واوصى تقرير لخبراء بناء على طلب الكونغرس الاميركي العام الفائت باستمرار نشر صواريخ توماهوك النووية، مؤكدا ان سحبها quot;سيثير قلق بعض حلفاء الولايات المتحدة في اسياquot;.