قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نفت حركة طالبان الأفغانية انباء افادت أنها جندت إيطاليين لإغتيال غولاب منغال حاكم ولاية هلمند.

لشكركاه: نفت حركة طالبان الأفغانية أنها جندت إيطاليين يعملون في مستشفى منظمة إيمرجنسي في لشكر كاه بولاية هلمند لإغتيال حاكمها غولاب منغال.

واتهم منغال في وقت سابق الإيطاليين الثلاثة وستة من زملائم الأفغان بمستشفى المنظمة الايطالية غير الحكومية بالتخطيط لشن هجمات في لشكركاه وبانهم تلقوا نصف مليون دولار من حركة طالبان كمقدمة لإغتياله.

وتساءل أحد القياديين في حركة طالبان بهلمند عبد الخالق أخند في تصريح عبر الهاتف quot;لماذا ندفع خمسائة ألف دولار لأجانب بينما لدينا المئات من الرجال على استعداد للفداءquot; بارواحهم.

وأضاف عبد الخالق quot;لا نحمل عداء وليس لدينا صداقة مع مستشفى ايمرجنسي، فهناك منظمات عديدة تعمل لتحقيق أجندة القوات المحتلة، ولكن الصليب الأحمر وإيمرجنسي بين القلائل التي تعمل خارج هذا الإطارquot;، وأضاف منوها إلى أن الملا عمر كان quot;قد ثمنquot; في السابق عمل المنظمتين، وختم متسائلاً quot;هل هذا يعني أن لطالبان صلة بالصليب الأحمرquot; بأفغانستان .

يذكر أن السلطات الأفغانية أفادت بأنها احتجزت السبت الماضي الإيطاليين الثلاثة وزملائهم الأفغان وذلك إثر إعلانها العثور على اسلحة داخل مستشفى ايمرجنسي.