قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أطلقت الإستخبارات الباكستانية سراحمسؤولينكبيرينمن طالبان الأفغانيّة

واشنطن: ذكرت صحيفة واشنطن بوست الاحد ان اجهزة الاستخبارات الباكستانية اطلقت سراح مسؤولين كبيرين اثنين على الاقل في حركة طلبان الافغانية، فيما تعاونت مع الولايات المتحدة في اعتقال المسؤول العسكري في الحركة الملا عبد الغني برادار.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اميركيين كبار لم تكشف اسماءهم ان عملية الافراج هذه جرت فيما كانت الاجهزة الباكستانية تتعاون مع عناصر في الاستخبارات الاميركية لاعتقال الملا برادار ورفاق له. وقالت الصحيفة ان عناصر الاستخبارات الاميركة رصدوا ما قامت به الاستخبارات الباكستانية من دون اعلان هذا الامر، مشيرة الى وجود ادلة حول مواصلة قسم من هذه الاجهزة الباكستانية دعم طالبان. واضافت الصحيفة ان المسؤولين الاميركيين رفضوا تحديد هويات المسؤولين في طالبان اللذين افرج عنهما حفاظا على سرية عملية مراقبة الاستخبارات الباكستانية.

وكان برادار اعتقل في كراتشي في عملية دهم قال الاعلام الاميركي انها جرت بالتعاون بين عناصر الاستخبارات الباكستانية والاميركية، ووصف بأنه القائد العسكري للمتمردين وبانه قريب من زعيم طالبان الملا عمر، فيما صنفه خبراء آخرون في مرتبة أدنى.