قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اطلق متحف التاريخ الطبيعي البريطاني مشروعا لاحصاء اشجار الكرز في البلاد.

لندن: ستجري بريطانيا أول إحصاء رسمي في تاريخها لثروتها من أشجار الكرز. ويهدف laquo;متحف التاريخ الطبيعيraquo;، الذي يقف وراء هذا المشروع، الى توثيق أماكن هذه الأشجار ومواقيت إزهارها بدقة من أجل التعرف على الآثار التي يمكن أن تكون التغّيرات الحالية في طقس البلاد قد أجرتها على هذه الأشجار.

وقد بدأ المتحف دعواته الجمهور للمساعدة في مشروع إحصاء الأشجار هذا خلال فترة تمتد ثلاث سنوات من الآن. وقال بوب بريس، المشرف المشارك في قسم علم النبات بالمتحف، في تصريح لوسائل الإعلام: laquo;إزهار أشجار الكرز هو أول علامات الربيع. والآن وقد بدأ هذا الموسم، فقد توجهنا بالنداء الى الجمهور لمساعدتنا في إحصائها عبر هذا المشروع الأول من نوعه في بريطانياraquo;.

ومضى قائلا: laquo;رغم أن بوسع العديد من الناس التعرف على شجر الكرز بسبب اكتسابه اللون القرمزي الزاهي مع مقدم الربيع، فيمكن لآخرين الاعتقاد إنهم ينظرون الى شجرة كرز مع أنهم ينظرون في الواقع الى شجرة تفاح أو كمثرى أو خوخ. ولذا فإننا نشجع الناس على تعليم أنفسهم التعرف على الكرز وتمييزه عن البقيةraquo;.

وسيشمل هذا الإحصاء الفريد كل أنواع الكرز التي تنمو في بريطانيا وعددها تسعة، بما فيها laquo;الوحشيةraquo;. وسيحاول متحف التاريخ الطبيعي، في مشروعه الطموح هذا، تحديد النوع الذي ينمو في المدن أكثر من الثمانية الباقية ودراسة التغيرات التي يحدثها عليه وجوده في المناطق السكنية.