قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد:اعلن الزعيم القبرصي التركي المنتهية ولايته محمد علي طلعت انه quot;من المستحيل مع ايروغلوquot; مواصلة مفاوضات اعادة توحيد جزيرة قبرص المقسومة quot;بطريقة بناءةquot; في اشارة الى القومي درويش ايروغلو الذي فاز في الانتخابات التي جرت الاحد في شمال قبرص.
وغداة انتخاب القومي ايروغلو quot;رئيساquot; ل quot;جمهورية شمال قبرص التركيةquot; التي لا تعترف بها سوى انقرة، قال طلعت الذي خسر الانتخابات في مقابلة نشرتها الاثنين صحيفة quot;ا بي ثيquot; الاسبانية ان quot;تركيا تريد للمفاوضات ان تستمر بصورة بناءة، الا ان ذلك مستحيل مع ايروغلو. العالم كله يعلم ذلكquot;.

وتابع طلعت quot;بالتأكيد سيجتمعان (ايروغلو والرئيس القبرصي ديميتريس خريستوفياس). ولكن ماذا سيفعلان؟ احتساء القهوة او التفاوض؟ بما ان ايروغلو لا يملك اية رؤية للحل، فكيف سيعمل لايجاد رؤية؟quot;.
وحسب النتائج النهائية الرسمية حصل ايروغلو رئيس الحكومة ورئيس حزب الوحدة الوطنية (المحافظ) على 50,38 % من الاصوات فيما حصل منافسه الرئيسي محمد علي طلعت على 42,85% من الاصوات.

وصرح ايروغلو المعروف بانه قومي متشدد لقناة ان تي في التركية الاخبارية quot;يجب الا يظن احد انني سانسحب من طاولة المفاوضات (...) ان عملية التفاوض ستتواصلquot;.
وكان الرئيس القبرصي ديمتريس خريستوفياس اعلن انه غير مستعد لاعادة التفاوض من الصفر في حال فوز المرشح القومي في الانتخابات في القسم التركي من الجزيرة.

وبعد سنوات من الجمود، استؤنفت المفاوضات الهادفة لاعادة توحيد الجزيرة في ايلول/سبتمبر 2008 بين خريستوفياس ومحمد علي طلعت باشراف الامم المتحدة. الا ان 19 شهرا من التفاوض لم تحقق سوى تقدم ضئيل.
يشار الى ان قبرص مقسومة منذ العام 1974 حين تدخل الجيش التركي في شطرها الشمالي اثر انقلاب لقوميين قبارصة يونانيين بدعم من اثينا بهدف الحاق الجزيرة باليونان.