قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: اعلنت الحكومة العراقية اليوم انها مستمرة في مطاردة قادة تنظيم القاعدة في اطار حملة لتفكيك التنظيم في العراق اطلقت عليها تسمية quot;وثبة الاسدquot;.
وأوضح اللواء قاسم عطا في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) هنا ان حملة quot;وثبة الاسدquot; هي كناية عن عمليات متفرقة في مناطق محددة تضم اوكارا للتنظيم مشيرا الى انها بدأت باعتقال احد القادة الكبار بالتنظيم في ال11 من مارس الماضي.

وكانت واحدة من عمليات الحملة في منطقة الثرثار قد اسفرت عن مقتل زعيمي التنظيم ابو ايوب المصري وابو عمر البغدادي وابن البغدادي ومساعد ابو عمر البغدادي فضلا عن اعتقال 16 اخرين بحسب ما اوضحه ل(كونا) اللواء الركن محمد العسكري الناطق باسم وزارة الدفاع.
وقال العسكري ايضا ان العمليات هذه جاءت ثمرة جهود استخبارية قامت بتحليل المعلومات وتنفيذ العملية بمساندة القوات الاميركية جوا في منطقة الثرثار صباح الاحد الماضي حيث كان زعيما التنظيم يختبئان في منزل كان مدخله مغطى بالقش.

واكد ايضا ان من ثمار العملية مصرع المدعو ابو صهيب احد قادة التنظيم الارهابي في محافظة نينوى شمال العراق.

وافاد بأن قوة عسكرية عراقية اميركية دهمت المكان الذي كان يختبأ فيه ابو صهيب وهو مسكنه ايضا في حي سومر جنوب مدينة الموصل ولدى اقترابها من المنزل قام باطلاق النار عليها بشكل كثيف ما ادى الى اصابة احد الجنود العراقيين.

واضاف انه رفض تسليم نفسه بعد نداءات اطلقتها القوات لذا شنت القوة هجوما على المنزل حيث عثرت على جثته داخله.
واوضح العسكري بأن ابي صهيب هو احمد العبيدي القائد العسكري لتنظيم القاعدة في محافظات صلاح الدين وكركوك ونينوى وهو مطلوب خطير ومتخصص بتخطيط وتنفيذ العمليات الارهابية.