قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: اعلنت المجموعة التي تحتجز منذ 11 نيسان/ابريل اربعة شرطيين من جنوب افريقيا ينتمون الى قوة السلام المشتركة في اقليم دارفور، الثلاثاء انه سيتم الافراج عن هؤلاء بعد اعلان نتائج الانتخابات في السودان.

وقال ابراهيم الدوكي قائد quot;الحركة الشعبية للنضال الديموقراطيquot; التي اعلنت مسؤوليتها عن عملية الخطف quot;سنفرج عنهم بعد اعلان نتائج الانتخاباتquot;.

واضاف quot;سننتظر النتائج. نريد التاكد من عدم حصول توتر ولكن من المؤكد اننا سنفرج عنهم بعد اعلان النتائجquot;، مؤكدا ان مجموعته لم تطلب اي فدية.

وكان عناصر الشرطة الاربعة، وهم رجلان وامراتان، انهوا خدمتهم في قاعدة القوة المشتركة في نيالى عاصمة جنوب دارفور وفي طريق العودة الى منزلهم الواقع على بعد سبعة كلم حين تم خطفهم.

وقالت حكومة جنوب افريقيا انها quot;واثقةquot; بقرب الافراج عن مواطنيها، مؤكدة انها تبذل ما في وسعها لحصول هذا الامر.

والجمعة، اعلن المتحدث باسم القوة المشتركة انهم quot;في صحة جيدةquot;.

ويشهد اقليم دارفور في غرب السودان حربا اهلية منذ العام 2003، اضافة الى موجة من اعمال الخطف تستهدف عموما موظفين في المجال الانساني واجانب.