قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تجمع ايطاليون امام مغفر الشرطة للتصفيق لرجل المافيا المقبوض عليه والذي وصف برجل سلام.

كالابريا: تجمهر صباح اليوم نحو 200 شخص امام مخفر الشرطة بكالابريا (جنوب) للتضامن مع احد كبار رجال المافيا واستقبلوه بالتصفيق واصفين ايها برجل سلام وذلك لدى خروجه من المخفر بصحبة الشرطة التي كانت تقوده للسجن مدى الحياة.

وكانت الشرطة الإيطالية قد القت القبض ليلة امس على جوفاني تغاني (70 عاما) أحد زعماء مافيا ندرانغيتّا بمقاطعة كالابريا والهارب منذ العام 93، والذي كان ضمن قائمة اخطر ثلاثين هاربا بالبلاد ومحكوما عليه بالسجن مدى الحياة في جرائم تتعلق بأنشطة غير مشروعة منها القتل والانضمام لمنظمة اجرامية وغيرها.

وحسب تصريح مسؤول الغرفة المركزية للعمليات بوزارة الداخلية الإيطالية سلفيو توّري فان القبض على تغاني جاء quot; بفضل التعاون بين مجموعة من شرطة كالابريا واخرى من ضباط الوحدة المركزية لمكافحة الجريمة المنظمة ذلك التعاون الذي بدأ في آب/أغسطس عام 2007 واستمر حتى القبض عليهquot;.

واضاف توّري ان quot; المجموعتين استطاعتا تحديد مسافة عشرين كليومترا داخل كالابريا يتحرك فيها المطلوب فقامت بتكثيف عملها داخلها الى ان استطاعت اكتشاف شقتين يتنقل بينها بصورة اساسية ثم فاجأته امسquot; في احداهما.