قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اعلن المتحدث باسم الرئيس الافغاني الثلاثاء، ان حميد كرزاي سيتوجه الاسبوع المقبل الى واشنطن لتحسين علاقاته التي تدهورت مع البيت الابيض في الاشهر الاخيرة.
وسيلتقي كرزاي في 12 ايار/مايو الرئيس باراك اوباما الذي قام بزيارة مفاجئة الى افغانستان في اواخر اذار/مارس.

وقال وحيد عمر المتحدث باسم الرئاسة الافغانية quot;من وجهة نظر الحكومة الافغانية، تنطوي هذه الزيارة التي تأتي في ظرف حساس على اهمية قصوىquot;.
واضاف quot;نأمل في ان تؤدي هذه الزيارة الى تحسن في اطار العلاقات الاستراتيجية بين افغانستان والولايات المتحدةquot;.

وكان كرزاي اتهم مطلع نيسان/ابريل البلدان الغربية بأنها المسؤولة عن عمليات التزوير في الانتخابات الرئاسية والمحلية الاخيرة.
وقد اثار الاتهام استياء واشنطن، واجرى كرزاي محادثات مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون حاول خلالها تهدئة التوتر من خلال تأكيد عزمه على العمل مع الولايات المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة المحت الى احتمال الغاء زيارته لواشنطن لكنها اكدت حصولها في النهاية.
وكتب اوباما الى نظيره الافغاني رسالة quot;محترمةquot; وquot;مباشرةquot; ليشكر له استقباله في كابول في نهاية اذار/مارس وتهدئة علاقاتهما.

وقال اوباما quot;اعتقد ان الرئيس كرزاي شريك اساسي، فاذا ما نجحنا على الصعيد العسكري وليس على الصعيد المدني، فستبقى المنطقة غير مستقرةquot;.