قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دان مير حسين موسوي عمليات الاعدام الاخيرة في إيران ووصفها بانها ظالمة.

طهران: وصف احد قادة المعارضة الايرانية مير حسين موسوي عمليات الاعدام الاخيرة في ايران بحق خمسة اشخاص دينوا بالمشاركة في اعتداءات بانها quot;ظالمةquot;، وفق ما نقل عنه موقعه الالكتروني.

وقال رئيس الوزراء الايراني الاسبق في بيان نشره مساء الاثنين موقعه كلام دوت كوم ان quot;اعلان شنق خمسة مواطنين من دون توضيحات محددة في شان الاتهامات والمحاكمة يشبه العملية الظالمة التي ادت الى ادانات مفاجئة لرجال ونساء في بلادناquot;.

وكان موسوي خسر معركة الانتخابات الرئاسية الايرانية في حزيران/يونيو 2009، ودان مع قادة اصلاحيين اخرين عمليات تزوير كبيرة تخللت العملية الانتخابية وشكك في اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد.

واضاف quot;حين تصبح العدالة في خدمة من يمارسون القمع عبر دعم من هم في السلطة، من الصعوبة بمكان منع الشعب من التفكير في ان هذه العقوبات ظالمةquot;.

ونفذ حكم الاعدام في ايران شنقا صباح الاحد بحق مؤيد للملكية واربعة اعضاء في المجموعة الكردية المتمردة بيجاك بعد ادانتهم بتنفيذ اعتداءات في مدن ايرانية عدة.