قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: بدأت في مدينة حلب السورية اليوم، فعاليات المؤتمر الدولي الثالث حول جرائم القوات الإسرائيلية والعدالة الدولية بمشاركة باحثين قانونيين من عشر دول عربية.

وأوضح وكيل وزير التعليم العالي في سوريا الدكتور عبد المنير نجم، أن المؤتمر يناقش جرائم اسرائيل في الأراضي العربية المحتلة، وتماديها في طغيانها وعدوانها، وانتهاكها قرارات الشرعية الدولية، وتجاهلها كل المعايير والقيم الانسانية والدولية.

وأشار في حديثه إلى الجرائم الإسرائيلية السابقة في دير ياسين وصبرا وشاتيلا والجرائم المستمرة حالياً في فلسطين والجولان السوري المحتل وجنوب لبنان.

ولفت نجم إلى أن المساءلة عن الجرائم الاسرائيلية تتطلب ارادة دولية صادقة وتضافر جهود اقليمية واتخاذ اجراءات وطنية بما يساعد على التغيرات الايجابية في المناخين الدولي والاقليمي.

بدوره أشار أستاذ القانون الدولي في الجامعتين اللبنانية وبيروت العربية الدكتور علي حرب، إلى ان الابحاث المقدمة في المؤتمر نماذج قانونية توثيقية تحليلية تشير الى المشكلة الرئيسية المتجسدة في التطبيق الانتقائي والنفعي لهذا الكم المتراكم من المدونات الدولية من قبل الدول المسيطرة على النظام الدولي، وتنظيمه والتي تتعمد عدم تطبيقها على مسؤولي الإحتلال المستمرين في ارتكاب الجرائم المحرمة دوليا.