قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

امل عباس ان تؤتي جهود المبعوث الأميركي جورج ميتشل ثمارها خلال الفترة التي تم الاتفاق عليها.

رام الله: رأى محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية أن المحادثات غير المباشرة برعاية المبعوث الأميركي جورج ميتشل quot;إلى الآن لا نستطيع أن نقول أن هناك تقدما أو لا، ولكن نرجو أن تسير الأمور في هذا الاتجاه، بحيث يتم خلال الفترة التي اتفقنا عليها وهي 4 شهور إنجاز ملف الحدود وملف الأمنquot;.

وقال عباس quot;المباحثات غير المباشرة التي يديرها السيناتور جورج ميتشيل، المبعوث الأميركي لعملية السلام في الشرق الأوسط، شملت جولتين لغاية الآن، الأولى تناولت قضيتي الحدود والأمن، والثانية كان يحمل فيها ميتشل أسئلة حرفية ومهنية وقانونيةquot;وأضاف quot;نحن سنجيب على هذه الأسئلة بالتنسيق مع الأشقاء العرب، لأننا قرار الذهاب إلى المباحثات غير المباشرة جاء بناءا على توصيات لجنة المتابعة العربيةquot;.

وتابع خلال استقباله ممثلين لحملة مقاطعة منتجات المستوطناتquot;نحن لم نتفق على المساحات، نحن متفقون على مبدأ التبادلية بالقيمة والمثل، لكن لم نصل إلى اتفاق إطلاقاquot;، وأضاف quot;نحن لا نقاطع إسرائيل، لأنه لدينا علاقات واستيراد منها، انما من المستوطنات فإننا أصدرنا مرسوما بمنع هذه المنتجات من الدخول إلى الأسواق الفلسطينية، وهناك تأييد لهذه الخطوة من قبل المجتمع الدولي بأكملهquot;.

وأشار عباس إلى أن quot; أوروبا وغيرها تؤيد هذا الموقف لأنه عادل وصحيح، والاستيطان معروف، فهناك أكثر من15 قرار أممي صدر عن مجلس الأمن يؤكد على أن الاستيطان غير شرعيquot;وأضاف quot;لا يوجد دولة في العالم ضد القرار، والبيانات التي صدرت من أوروبا، والبيانات التي ستصدر عن اللجنة الرباعية تعتبر أن الاستيطان غير شرعي، وبالتالي عندما نقاطع غير الشرعي فإننا لا نقوم بعمل غير شرعيquot;.