قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انتقد فراتيني بشدة اليوم توقف اثنتين من شبكات متاجر التجزئة الايطالية عن بيع منتجات المستوطنات الاسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة تحت ضغط حملة ضد ممارسات الاحتلال الاسرائيلي واعتبر ذلك quot;عنصرية quot;.

روما: نقلت شبكات التلفزة الايطالية تصريح وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني من واشنطن حيث يرافق الرئيس الايطالي في زيارته الحالية أن تعليق شبكتي متاجر quot;كووبquot; وquot;نوردكونادquot; بيع منتجات المستوطنات الاسرائيلية هو quot; تدخل في آلية السوق وعنصرية بالغة الخطورة quot;.

واضاف ان هذا الموقف هو quot;اجراء ايديولوجي متعجل يخلط بين الالتزام بالسلام مع مسائل تجارية لا علاقة لها بهquot; مشددا على ان quot;اختيار المنتج على أساس مصدره وليس على جودته يهدد باطلاق آليات عنصرية كما يضر باقتصاد الأراضي التي يعمل فيها آلاف الفلسطينيينquot;.

وفي هذا السياق قدمت عضو في مجلس الشيوخ معروفة بتحيزها لاسرائيل بدعم من برلمانيين من حزب quot;شعب الحريةquot; الحاكم وquot;الحزب الديمقراطيquot; المعارض استجوابا برلمانيا حول هذا الموضوع باعتبار قرار شبكتي المتاجر هو quot;اختيار يقوم على موقف ايديولجي مسبق ضد دولة اسرائيل الديمقراطية والصديقة لايطالياquot; و quot;سلوك يذكر بمقاطعة المتاجر اليهودية ابان النازية في الثلاثيناتquot; من القرن الماضي.

وكانت شبكة الضغط الشعبية quot;ستوب أغريكسكوquot; التي تشارك فيها عشرات من المنظمات والجمعيات الأهلية والنقابية قد أعلنت أمس الأول أن شبكتي متاجر السوبر ماركت quot;كووبquot; وquot;نوردكونادquot; توقفتا عن بيع منتجات التي تحمل العلامة التجارية لشركة quot;أغريكسكوquot; أكبر شركات تجارة المنتجات الزراعية الاسرائيلية.

وقد سارع مسؤول بمجموعة quot;كووبquot; الى توضيح أن قرار الشبكة التوقف عن بيع منتجات الشركة الاسرائيلية quot;ليس اجراء مقاطعة ضد اسرائيل أو أغريكسكوquot; من قبل شركته quot;لأن هذا الخيار يعود بشكل أساسي الى المستهلك حيث أن سلع أغريكسكو quot;ليس مبينا عليها وفق قواعد التجارة الأوروبية ما اذا كانت من انتاج الأراضي المحتلة أو اسرائيلquot; مما يحول دون أن يمارس المستهلكون حقهم في الامتناع عن شراء سلع من مصدر معين.