قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اعلنت وزارة الدفاع الكندية ان اعلى ضابط كندي في افغانستان الجنرال دانيال مينار اعفي من مهامه بعد ادعاءات بان quot;سلوكه لم يكن مطابقاquot; للقواعد.

وبحسب البيان الذي نشر مساء السبت على موقع الوزارة فان مينار كان قائد القوة العملانية بين الجيوش في افغانستان. واضافت الوزارة ان quot;قرار اقالة الجنرال مينار اتخذ اثر ادعاءات بان سلوكه لم يكن مطابقاquot; لتوجيهات القيادة الكندية بشأن العلاقات الشخصية.

وبحسب البيان المقتضب فان قائد القوة الكندية quot;فقد ثقته بقدرة الجنرال مينار على القيادةquot;. وتم فتح تحقيق في المسألة. ولم تعط الوزارة تفاصيل عن الاسباب التي دفعت الى اتخاذ هذا القرار.

وذكرت وسائل الاعلام الكندية مؤخرا ان مينار اقر بذنبه امام محكمة عسكرية بفتح النار في انتهاك للقواعد المعمول بها في مطار قندهار (جنوب افغانستان) حيث ينتشر الجنود الكنديون. وبانتظار وصول الجنرال دين ميلنر الذي سيخلف مينار سيتولى الجنرال جون فانس قيادة القوة الكندية موقتا.

وتنشر كندا في افغانستان اكثر من 2800 عنصر معظمهم في قندهار على ان يتم سحبهم في 2011. ويقدر عديد القوات الدولية في البلاد ب130 الفا معظمهم من الاميركيين. وولاية قندهار التي تسيطر قوات طالبان على القسم الاكبر منها، هي الهدف المقبل المعلن للقوات الدولية التي تخطط لشن هجوم وصفته بانه الاوسع منذ اكثر من ثماني سنوات من الحرب.