قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وصفت البحرين اليوم حادثة الاعتداء الإسرائيلي على اسطول الحرية بالعمل البربري الفاحش.

المنامة:وصف الأميران خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني والأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد اليوم الاعتداء الإسرائيلي ضد قافلة الإغاثة الإنسانية في المياه الدولية بأنه عملا بربري فاحش ويتنافى مع أبسط المبادئ الإنسانية المتحضرة لأنه استهدف مدنيين في مياه دولية يقومون بمهمة إنسانية نبيلة ، وحثا المجتمع الدولي ومنظماته للاضطلاع بمسئولياتهما وإجراء تحقيق دولي في هذا العدوان الآثم، كما وجها وزارة الخارجية إلى متابعة أوضاع المواطنين البحرينيين الأربعة الذين كانوا ضمن أفراد هذه القافلة الاغاثية.

وأكد سفير مملكة البحرين لدى جمهورية تركيا وجود اربعة مواطنين بحرينيين ضمن اسطول الحرية، مشيراَ الى أن منظمي اسطول الحرية قد أفادوا بأن أي من مواطني مملكة البحرين ليسوا من ضمن القتلى أو الجرحى، وادانت البحرين بشدة الهجوم الذي طال اسطول الحرية من قبل قوات البحرية الاسرائيلية في المياه الاقليمية الدولية والذي تسبب في سقوط العديد من الضحايا الابرياء.

وقال في بيان لها بأن استخدام الجيش الإسرائيلي القوة ضد مدنيين بينهم نساء وأطفال وشيوخ من عدة دول رغبوا بنقل مساعدات إنسانية لشعبنا المحاصر في غزة أمر مدان ومرفوض ومخالف لابسط القوانين والاعراف التي تحكم استخدام المياة الدولية.

كما طالبت البحرين المجتمع الدولي القيام بمسئولياته تجاه ما حصل من ارهاب غير مبرر وتطالب بفتح تحقيق شامل في الموضوع، واكدت على ضرورة الافراج عن جميع من هم على ظهر السفن فوراً، معربة عن أسفها كون هذا العمل الاسرائيلي لن يساعد عملية السلام بل سيزيد الاحتقان وسيؤدي الى نتائج سلبية على الجهود الرامية الى الوصول الى سلام عادل ودائم في المنطقة.

وكانت مصادر دبلوماسية بحرينية قالت في اتصال هاتفي مع إيلاف ان البحرين تتابع مع عدد من الجهات الدبلوماسية العربية والدولية مصير أربعة من مواطنيها كانوا على متن أسطول الحرية الذي تعرض لهجوم مكثف منذ فجر اليوم من القوات الإسرائيلية.

وذكرت معلومات ان البحرينيين الأربعة (الشيخ جلال الشرقي، خالد عبدالكريم بوجيري، حسن مراد ويوسف محمود) وهم نشطاء بارزين في العمل الخيري والانساني في مملكة البحرين مازال مصيرهم مجهولا وجار التأكد من صحتهم عبر مختلف الوسائل والقنوات.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يشارك فيها بحرينيون في سفينة كسر الحصار حيث سبق وان اعتقلت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية 5 مواطنين بينهم سيدة وهم quot;الشيخ خالد الشنو، حسن يوسف، خالد عبدالقادر، وكلثم غلوم، وفاطمة العطاوي، وجهينة القائدquot;، وتمكنت البحرين عبر وزارة الخارجية في انهاء ملفهم وضمان عودتهم إلى وطنهم.