قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن مسؤول اميركي ان العقوبات الجديدة التي اقرت بحق مصارف ايرانية الاربعاء في اطار قرار مجلس الامن الدولي 1929 تشكل quot;تقدما مهماquot; لارغام ايران على القاء الضوء على برنامجها النووي.

وقال مساعد وزيرة الخارجية الاميركية للشؤون السياسية وليام بيرنز خلال مؤتمر صحافي ان القرار يعبر عن quot;القلق الذي نتقاسمه مع العديد من الدول بشأن التلاعب بالنظام المصرفي لخدمة اهداف غير مشروعة تتعلق بالقطاعين النووي والصاروخيquot;.

واضاف ان القرار الجديد يسلط الضوء على quot;ممارسات مثل عمليات المراسلة المصرفية التي تخدم في غالب الاحيان اهدافا محظورة بموجب قرارات الامم المتحدةquot;، مشيرا الى ان هذا الشق من العقوبات يشكل quot;تقدما مهماquot;.

ويدعو القرار الذي اصدره مجلس الامن الدولي الدول الى حظر نشاطات المصارف الايرانية التي قد تكون على ارتباط بانتشار الاسلحة النووية على اراضيها.

كما يدعو الدول الاعضاء الى منع مصارفها من فتح فروع في ايران في حال وجود اي رابط محتمل بنشر الاسلحة النووية.