قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة يفتتح الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة غدا فعاليات معرض أيام الشارقة الثقافية في كوبنهاجن والتي تحمل شعار الشارقة فن من الإمارات والذي يستمر حتى الأول من نوفمبر القادم وذلك بحضور الأمير فريدريك ولي عهد مملكة الدنمارك و الشيخة حور بنت سلطان بن محمد القاسمي رئيسة بينالي الشارقة للفنون.
وتأتي هذه الفعاليات ضمن سلسلة الأيام الثقافية التي تقوم بها دائرة الثقافة والإعلام في مختلف عواصم ومدن العالم وفي إطار الحرص على ديمومة التبادل الثقافي والفكري والفني بين الشارقة والدنمارك والذي يمتد لأكثر من 13 عاما.
ويتضمن المعرض الذي سيقام في متحف الدنمارك الوطني قسما للتاريخ يضم بين 28 خريطة جغرافية تاريخية لحاكم الشارقة و30 عملا فنيا من مقتنيات سموه للفنان ديفيد روبرتس وأعمال أثرية أخرى من الدنمارك.
وتتضمن الفعاليات معرضا للخط العربي يحوي أكثر من 27 لوحة خطية مزينة بالزخارف الإسلامية بمشاركة 30 خطاطا وورشة خط حية مصاحبة للمعرض اضافة الى عرض للأدوات المستخدمة في تنفيذ اللوحات الخطية والزخرفية وعرض لفيلم تسجيلي لمجموعة من الخطاطين العرب.
وسيقام معرضا للفنون المعاصرة بمشاركة 6 فنانين إماراتيين و27 عملا فنيا بينها لوحات زيتية وأعمال تجريدية معاصرة وقسم خاص للتعريف ببينالي الشارقة وأنشطته وفعالياته ودوراتها المتعاقبة كما سيشتمل القسم على مطبوعات صادرة من البينالي بلغات مختلفة.
وستقدم الفرقة الشعبية عدد من الاستعراضات الفنية التراثية يوم الافتتاح في الساحة الداخلية للمتحف وذلك عبر تقديم نماذج من الفنون الشعبية كالعياله والليوه والآهلة كما ستقوم الفرقة خلال الأيام الثقافية بجولة إلى مجموعة من المراكز الهامة في العاصمة كوبنهاجن لتقديم استعراضها هناك.
كما سيشهد حفل افتتاح فعاليات ومعرض الأيام الثقافية حضور الأميرة بنديكته ـ شقيقة ملكة الدنمارك ـ الرئيسة الفخرية لمنظمة أولاف بايدن باول التابعة للمكتب العالمي للمرشدات وشخصيات دنماركية بارزة بالإضافة إلى وفد دائرة الثقافة والإعلام برئاسة سعادة عبد الله بن محمد العويس رئيس الدائرة وعدد من ممثليها.