قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا مجلس حقوق الانسان الحكومة القرغيزية الى التحقيق حول اعمال العنف في وقت اعلن ان القوات الروسية ستحمي المنشآت الاستراتيجية.

Kyrgyz Army soldiers are alert atop an armored ...

جنيف: دعا مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة الحكومة القرغيزية الى اجراء تحقيق كامل وشفاف حول اعمال العنف التي وقعت الاسبوع الماضي في جنوب البلاد.

وقال القرار الذي اقترحته الولايات المتحدة وقرغيزستان واقر بالاجماع في اليوم الاخير من جلسة المجلس الرابعة عشرة في جنيف quot;نطالب حكومة الجمهورية القرغيزية باجراء تحقيق مفصل وشفاف ومحاسبة المسؤولين عن الخسائر في الارواح في اطار احداث 7 نيسان/ابريل 2010 وفي اثناء اعمال العنف العرقية الاخيرةquot;.

كما يحث النص الحكومة القرغيزية على quot;تعزيز المصالحة العرقية ودعوة مجمل الاطراف الى تجنب العنفquot;. ويدين مجلس حقوق الانسان اخيرا بحزم quot;انتهاكات حقوق الانسان التي ارتكبت في التظاهرات التي واكبت تغيير الحكومةquot; في نيسان/ابريل اضافة الى quot;الاستفزازات واعمال العنف في اوش وجلال ابادquot;. كما طالب القرار quot;المجتمع الدولي بتقديم المساعدات الانسانية اللازمةquot; الى قرغيزستان.

من جهة اخرى، اعلنت الرئيسة القرغيزية بالوكالة روزا اوتونباييفا للاذاعة الوطنية ان القوات الروسية ستحمي بعض المنشآت الاستراتيجية في قرغيزستان. وصرحت الرئيسة ان quot;العسكريين الروس سيحمون بعض المنشآت الاستراتيجية في قرغيزستان. تم اتخاذ هذا القرار لضمان امن تلك المنشآتquot;، من دون تحديدها.

وتقيم روسيا قاعدة عسكرية في كانت قرب بشكيك، شانها شان الولايات المتحدة التي تستخدم قاعدة ماناس العسكرية لنقل الدعم اللوجستي الى قواتها المنتشرة في افغانستان.

وكانت قرغيزستان خلال الاسابيع الاخيرة مسرحا لاعمال عنف في عاصمتها وفي جنوب البلاد اسفرت عن سقوط مئات القتلى.

وادت اعمال العنف بين القرغيز والاقلية الاوزبكية الى مقتل 192 شخصا على الاقل وجرح اكثر من 2000 شخص، بحسب حصيلة رسمية، ولجوء ونزوح اكثر من 400 الف شخص بحسب تقديرات الامم المتحدة.