قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اعلن نائب وزير الدفاع الاسرائيلي ماتاي فيلناي الاثنين ان تخفيف الحصار الذي تفرضه اسرائيل منذ اربع سنوات على قطاع غزة سيعزز سلطة حماس على هذا القطاع.

وقال فيلناي للاذاعة العامة quot;ليس هناك ادنى شك بأن قرار السماح بدخول المزيد من البضائع الى غزة سيساعد بشكل غير مباشر حماس على تعزيز سلطتهاquot;.

واضاف quot;الحقيقة هي ان كل ما يدخل غزة يمر تحت سيطرة حماس التي تقوم بعد ذلك بتوزيع (البضائع) كما يحلو لهاquot;.

واكدت اسرائيل الاحد رفع الحصار عن كل quot;البضائع ذات الاستخدام المدنيquot; مع الابقاء على الحصار البحري لمنع استيراد مواد حربية الى قطاع غزة.

من جهته اعتبر وزير البيئة الاسرائيلي جلعاد اردان المقرب من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان الحصار الذي فرض بعد اسر الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط في حزيران/يونيو 2006 وعزز اثر تولي حماس السيطرة على القطاع بعد سنة لم يأت بنتائج جيدة على اسرائيل.

وقال اردان ان quot;الحصار سبب اضرارا بالنسبة الينا: لم يتح زعزعة سلطة حماس او تسريع الافراج عن جلعاد شاليطquot;. واضاف quot;يجب عدم التمسك بمبادىء لا تأتي بأي نتيجة ويجب دفع ثمن مقابلهاquot;.

وتابع ان quot;قضية الاسطول والضغوط الدولية سرعت القرارات المتعلقة بالحصارquot; في اشارة الى هجوم نفذته فرقة كوماندوس اسرائيلية في 31 ايار/مايو على اسطول انساني دولي كان متجها الى قطاع غزة وادى الى مقتل تسعة اتراك واثار حملة احتجاجات في العالم.

وينص تخفيف الحصار على السماح بدخول كل البضائع المدنية غير المدرجة على لائحة السلع المحظورة (التي تضم اسلحة ومواد عسكرية او تجهيزات يمكن استخدامها لغايات حربية). لكن اسرائيل سترغم السفن المتجهة الى غزة على التوقف في ميناء اشدود لتفتيش حمولاتها.