قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نقلت صحيفة اسرائيلية معلومات تشير إلى موافقةايهود باراك وزير الحرب الإسرائيلي على إتمام صفقة تبادل جلعاد شاليط الأسير الإسرائيلي لدى حركة quot; حماس quot; مقابل الإفراج عن أسرى فلسطينيين اتهموا بقتل إسرائيليين

غزة :ذكرت صحيفة quot; معاريف quot; الإسرائيلية أن ايهود باراك وزير الحرب الإسرائيلي وافق على إتمام صفقة تبادل جلعاد شاليط الأسير الإسرائيلي لدى حركة quot; حماس quot; مقابل الإفراج عن أسرى فلسطينيين اتهموا بقتل إسرائيليين.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم إن ثلاثة وزراء للحرب سابقين اثنان منهم أعضاء في حزب العمل الإسرائيلي وهما عمير بيرتس وبنيامين بن اليعازر إضافة إلى وزير الحرب السابق شاؤول موفاز أيدوا باراك في موقفه.

وقالت الصحيفة إن رئيسي جهازي quot; الشاباك quot; وquot; الموساد quot; عارضا هذا الموقف حيث اعتبرا أن الافراج عن هؤلاء الأسرى المتهمين بقتل إسرائيليين له تأثيرات سلبية على أمن إسرائيل.

وأضافت مصادر أمنية للصحيفة أن وزير الحرب الإسرائيلي أكد أن الأمر الأكثر أهمية يتمثل في عودة الجندي الأسير جلعاد شاليط إلى بيته حتى لو دفعت إسرائيل ثمنا باهظا جراء ذلك..مشيرا إلى أن إسرائيل قادرة على التعامل مع الإفراج عن أسرى مسؤولين عن عمليات كبيرة حتى لو عادوا إلى ممارسة نشاطهم بعد الإفراج عنهم. وقال موفاز وزير الحرب السابق quot; إننا نؤكد لجنودنا بشكل واضح في حال وقوعهم في الأسر سنقوم بتحريرهم وإذا الدولة ضحت بالجندي الأسير فالنتيجة ستؤدي إلى أن يضحي الجندي بالدولة quot;.