قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تبليسي: أعرب الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي عن استعداده، غير المشروط، لإجراء حوار واسع النطاق مع روسيا بشأن التطبيع يأخذ بالاعتبار عودة المهجرين إلى أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وقال سآكاشفيلي خلال ترؤسه اجتماع مجلس الأمن الجورجي اليوم الثلاثاء:quot; من جهتنا أريد أن أؤكد استعدادنا التام ، ودون أية شروط مسبقة، لإجراء حوار شامل حول التطبيع، يأخذ بالاعتبار عودة أكثر من 500 ألف لاجئ جورجي إلى بيوتهمquot;، مشيرا إلى أنه يقصد باللاجئين الجورجيين ممثلي العديد من المجموعات الإثنية التي هجرت هذه الأراضي.

وقال سآكاشفيلي:quot; ليست لدينا أية مصلحة في خلق نزاع مع روسيا. نحن مستعدون لإجراء حوار معهم، بما في ذلك مع القيادة الروسية. نحن نعترف بهم كشركاء في المفاوضات. نريد أن نجري معهم أي حوار كان، آخذين بالحسبان أنه يجب الاعتراف بجورجيا كدولة موحدة، مستقلة، وذات سيادة، دولة تريد أن تصبح شريكة لهمquot;.

يذكر أن القوات الجورجية كانت قد هاجمت ليل الثامن من أغسطس/آب عام 2008 جمهورية أوسيتيا الجنوبية، ودمرت جزءا من عاصمتها تسخينفالي، ما دفع روسيا آنذاك للدفاع عن سكان أوسيتيا الجنوبية، الذين يحمل الكثير منهم الجنسية الروسية، حيث دخلت روسيا بقواتها إلى الجمهورية ودحرت، بعد خمسة أيام من المعارك، القوات الجورجية من الإقليم . وغي أواخر أغسطس 2008 اعترفت روسيا باستقلال كل من أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، ما دفع جورجيا بالمقابل إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع موسكو، وإعلان هاتين الجمهوريتين القوقازيتين أراض محتلة.