قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بريطانيا تحقق بعلاقة تشيبمان والعائلة المالكة

أكد الرئيس الروسي لنظيره الأميركي أن محاولات تقويض العلاقات بين البلدين مصيرها الفشل.

موسكو: ذكرت الصحف الروسية اليوم الاثنين ان الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف اكد في رسالة الى نظيره الاميركي باراك أوباما ان محاولات تقويض العلاقات بين البلدين مصيرها الفشل، في ما يعتبر تصريحا قويا في خضم فضيحة التجسس.

وقال مدفيديف في الرسالة التي بعثها لأوباما بمناسبة العيد الوطني الاميركي quot;اني واثق من ان العلاقات البناءة وعلاقات حسن الجوار بين روسيا والولايات المتحدة تخدم المصالح الحقيقية لشعبينا وكذلك الامن والاستقرار في العالمquot;.

واضاف ان quot;العلاقات الروسية الاميركية تتطور حاليا بشكل اكيد وحيويquot; مشيرا الى ان محاولات تقويض هذه العلاقات لا مستقبل لها. وفي الرسالة التي نشرت على موقع الكرملين الالكتروني لم يشر مدفيديف مباشرة الى فضيحة التجسس التي كشفت الاسبوع الماضي في الولايات المتحدة بعد اعتقال اشخاص يشتبه في قيامهم بانشطة تجسس لصالح روسيا.

لكن بحسب صحيفة quot;فريميا نوفوستيquot; الروسية فان هدف الرسالة تجنب اي تأثير لفضيحة التجسس على عملية تحسين العلاقات الروسية الاميركية التي اطلقها أوباما ومدفيديف قبل عام ونصف العام. وكتبت الصحيفة الاثنين ان quot;موسكو لا تنوي الرد على استفزازات الاجهزة الخاصة الاميركية (...) هذه هي رسالة ديمتري مدفيديفquot;.

وقالت النسخة الروسية لمجلة quot;نيوزويكquot; ان مصدرا في الكرملين كشف ان مدفيديف لن يتطرق صراحة الى فضيحة التجسس طالما لم يفعل أوباما ذلك. وقال المصدر طالبا عدم كشف اسمه quot;حاليا لا نرى تغييرا في سياسة الانفراج ونحن من جهتنا غير مستعدين لوضع حد لهاquot;.