قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: اعلنت مصادر رسمية كورية جنوبية الاحد ان وزيري الخارجية والدفاع الاميركيين هيلاري كلينتون وروبرت غيتس سيزوران نصب الحرب في سيول لتكريم ذكرى 46 بحارا كوريا جنوبيا سقطوا في غرق سفينتهم الحربية في آذار/مارس الماضي.

وسيحضر غيتس وكلينتون اجتماع لوزراء خارجية ودفاع البلدين في سيول في 21 تموز/يوليو بينما تشهد المنطقة توترا منذ غرق البارجة شيونان.

وتتهم كوريا الجنوبية الشمال بقصف البارجة بطوربيد مستندة الى نتائج تحقيق متعدد الاطراف، لكن بيونغ يانغ ترفض الاتهامات.

وقال ناطق باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية لوكالة فرانس برس ان كلينتون وغيتس سيزوران في سيول نصب الحرب تكريما لجنود الامم المتحدة الذين قتلوا في الحرب الكورية والبحارة ال46 الين قتلوا في الحادث.

ودان مجلس الامن الدولي الجمعة في بيان اقر بالاجماع quot;الهجوم الذي ادى الى غرقquot; البارجة الكورية جنوبية quot;شيونانquot; لكن دون ان ينسبه بشكل مباشر الى كوريا الشمالية بسبب معارضة الصين الحليفة التقليدية لبيونغ يانغ.

لكن المجلس اكتفى في المقابل بالاعراب عن quot;قلقه العميقquot; لكون التحقيق الذي اجرته كوريا الجنوبية بالاشتراك مع خمس دول اخرى خلص الى ادانة كوريا الشمالية بالوقوف وراء الحادث.