قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تلقت مجموعة من المسلحين مؤخرا تدريبا في ايران استعدادا لاستهداف قواعد أميركية مختلفة.

بغداد:اعلن ضابط اميركي رفيع في بغداد الثلاثاء ان مجموعات من الناشطين تلقوا اخيرا في ايران تدريبات خاصة على شن هجمات على القواعد الاميركية.
واكد قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال راي اوديرنو للصحافيين تشديد الاجراءات الامنية المتخذة في القواعد العسكرية اثر تقارير استخباراتية تؤكد ان quot;كتائب حزب اللهquot;، التي تتلقى دعم طهران، تخطط لشن هجمات.

واوضح quot;كانت هناك معلومات استخباراتية تتعلق بمحاولة عملاء ايران مهاجمة القواعد الاميركية، وهو امر نراقبه عن كثبquot;.
واضاف quot;ازدادت التهديدات خلال الاسابيع الاخيرة باحتمال وقوع هجوم ايراني (...) لذلك قمنا بزيادة اجراءاتنا الامنية في بعض قواعدناquot;.

واعتبر اوديرنو ان ذلك quot;يمثل محاولة من ايران والاخرين للتاثير على دور الولايات المتحدة في العراقquot;.
وينتشر حاليا في العراق، 74 الف جندي وتاتي التهديدات بالتزامن مع تطبيق استراتيجية خفض عديد القوات.

واكد ان المعلومات الاستخباراتية تشير الى ان المسلحين خططوا لاستهداف القواعد الاميركية، رغم عدم وضوح علاقة طهران بذلك.

وردا على سؤال حول دور القيادة الايرانية، قال اوديرنو quot;انه امر معقد، وهو غالبا ما يكون معقد جداquot;.
واضاف quot;ما نعرفه هو ان الاشخاص المستعدين لشن هذا الهجوم توجهوا الى ايران حيث تلقوا تدريبات خاصة قبل ان يعودوا الى البلاد، كما نعلم ان ايران ارسلت الشهر الماضي تقريبا خبراء لمساعدتهمquot;.

واكد ان هذه التهديدات لن تؤثر على عملية خفض اعداد الوحدات القتالية التي ستبلغ خمسين الفا في الاول من ايلول/سبتمبر المقبل على ان يكون الانسحاب كاملا اواخر كانون الاول/ديسمبر 2011.