قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اتهم الجيش الأميركي في العراق اليوم ايران بدعم الجماعات المسلحة التي قصفت المنطقة الخضراء بصواريخ الكاتيوشا اثناء زيارة نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن الاخيرة الى العراق.

بغداد: ذكر نائب قائد الفرقة الأميركية وسط العراق الجنرال رالف بيكر خلال مؤتمر صحافي عقد هنا اليوم quot;ان القلق مستمر بشان النفوذ الايراني في العراق في الوقت الذي تسعى فيه الكتل السياسية الى تشكيل حكومة جديدةquot;.

واوضح ان الهجمات الصاروخية الاخيرة على المنطقة الخضراء اثناء زيارة بايدن quot;مثال على التدخل الايراني للاضرار بالشعب العراقيquot; مؤكدا ان quot;ايران مستمرة بتدريب الخلايا الارهابية التي تشه الهجمات لخلق عراق تحت السيطرة الايرانيةquot;.

كما لفت بيكر الى ان القوات الأميركية في العراق تعمل منذ 18 شهرا على نقل السجناء المعتقلين لديها الى الجانب العراقي وفق الية عمل محددة مشيرا الى ان السلطات العراقية القضائية من جانبها ستعمل على النظر في ملفات المعتقلين.

على صعيد متصل جدد السفير الأميركي في بغداد كرستوفير هيل دعم بلاده للعراق على الصعيدين السياسي والامني مؤكدا ان زيارات اخرى لمسؤولين أميركيين ستجري لاحقا لدعم مساعي تشكيل الحكومة الجديدة.

وذكر في مؤتمر صحافي عقد في مقر السفارة الأميركية في بغداد اليوم ان زيارة نائب الرئيس الأميركي الاخيرة الى العراق لم تاتي لدعم مرشح على حساب اخر وانها جاءت في اطار الدعم الأميركي لمساعي تشكيل الحكومة.

وحث الكتل السياسية على مواصلة اللقاءات السياسية وتفعيل الحوارات من اجل تقليص الهوة فيما بينها والوصول الى حكومة قوية.

واكد هيل ان بلاده ستعمل على دعم العراق في المجال الامني حتى بعد موعد الانسحاب الأميركي في البلاد مجدد في الوقت نفسه الثقة باداء قوات الامن العراقية.