قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وافق قاض فدرالي اميركي على اول محاكمة لمعتقل في غوانتانامو داخل الاراضي الاميركية.

نيويورك: وافق قاض فدرالي الثلاثاء على اجراء اول محاكمة داخل الاراضي الاميركية لمعتقل في قاعدة غوانتانامو متهم بارتكاب اعتداءات في افريقيا.ومن المقرر ان تبدأ المحاكمة في 27 ايلول/سبتمبر في نيويورك.

وكان التنزاني احمد غيلاني المتهم بالمشاركة في اعتداءين استهدفا سفارتين اميركيتين في شرق افريقيا العام 1998، اعتقل العام 2004 واحتجز في سجون سرية لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) قبل ان ينقل الى غوانتانامو.

وقال القاضي لويس كابلن في قراره quot;يحق للحكومة ان تحاكم غيلاني امام محكمة لتواطئه في قتل 224 شخصا واصابة الف شخص اخرين بجروحquot;.

ويؤكد الدفاع ان السلطات الاميركية تجاوزت القانون عبر سجن احمد غيلاني لخمسة اعوام من دون محاكمة، وكان استعان اخيرا بشهادات متخصصين بعلم النفس لاثبات ان التنزاني كان يعاني توترا جراء سجنه.

لكن القاضي كابلن كان اعتبر ان غيلاني يستطيع الخضوع لمحاكمة وانه لا يعاني اثار توتر عصبي.

واسفر الاعتداءان اللذان استهدفا سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي (كينيا) ودار السلام (تنزانيا) العام 1998 عن 224 قتيلا واكثر من خمسة الاف جريح.