قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تبنت حركة طالبان باكستانعمليّة قتل ابن وزير المعلومات فى مقاطعة خيبر باختونخوا.

اسلام اباد: ذكرت قناة (دنيا) الناطقة بالاردية ان حركة طالبان الباكستانية اعلنت بعد ظهر الأحد مسؤوليتها عن قتل ابن وزير المعلومات فى مقاطعة خيبر باختونخوا شمال غرب باكستان.

قام مسلحون مجهولون مساء امس (السبت) باطلاق النار على ابن الوزير اثناء سيره مع ابن عمه فى منطقة عامة بالقرب من نوشيرا التي تقع شرق بيشاور عاصمة المقاطعة.

وتوفي الشاب البالغ من العمر 25 عاما وهو الابن الوحيد للوزير فى مكان الحادث على الفور بعد تلقيه 4 رصاصات فى جسده في حين اصيب ابن عمه البالغ من العمر 29 عاما باصابات بالغة.

يعرف ميان افتخار حسين وزير المعلومات في مقاطعة خيبر باختونخوا بانه من أبرز السياسيين المناهضين للارهاب في باكستان. ومنذ أسبوعين وفى ندوة عقدت فى بيشاور حذر من ان مقاتلى طالبان يعيدون تجميع صفوفهم فى المقاطعة والمناطق القبلية المجاورة وتعهد بمكافحة الارهاب حتى النهاية.

وبعد وقوع الحادث بفترة قصيرة ادان الرئيس الباكستاني اصف علي زاردارى ورئيس الوزراء جيلانى والعديد من كبار المسؤولين مقتل ابن الوزير واعربوا عن اعتقادهم بان الهدف من ذلك هو تحذير المسؤولين الحكوميين الذين يحاربون مقاتلى طالبان.