قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام آباد: نفت حركة طالبان باكستان المنتشرة في مناطق القبائل المحاذية للحدود الأفغانية صلتها بالهجمات الانتحارية الثلاث التي استهدفت تجمعاً دينياً الليلة الماضية في مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب الأوسط وأسقطت أكثر من 200 قتيل وجريح.

وأوضحت قناة /أي أر واي/ الإخبارية الباكستانية التي أوردت النبأ أن المتحدث باسم حركة طالبان باكستان أعظم طارق أوضح لوسائل الإعلام في اتصال هاتفي من مكان مجهول أن الحركة لا تنتهج سياسة استهداف المدنيين أو ضرب الأماكن العامة .. مشيراً إلى أن حركته تدين هجمات لاهور.

وأضاف أن أجهزة استخبارات أجنبية هي التي تقف وراء هجمات لاهور لخلق الفوضى والخلافات الطائفية في باكستان.
يذكر أن حركة تطلق على نفسها /طالبان البنجابية/ وهي حركة متصلة بتنظيم القاعدة وتنشتر في الشطر الجنوبي من إقليم البنجاب كانت قد أعلنت مسئوليتها قبل أسابيع عن تنفيذ الهجمات المسلحة التي استهدفت أماكن عبادة في لاهور.