قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كمبالا: أعلن مسؤول في الاتحاد الافريقي ان الولايات المتحدة والنروج ستقدمان مساعدة مالية الى الحكومة الانتقالية من اجل اعادة بناء الخدمات العامة وتحسين معيشة السكان. وقال مفوض الاتحاد الافريقي للسلم والامن رمضان العمامرة ان هذه المساعدة التي لم تحدد قيمتها quot;ستشمل كل ما له صلة باعادة اعمار الدولة الصومالية واداء مرافقها الخدماتية لكي يشعر الشعب بان هناك بصيص امل في اخر النفقquot;.

وكان العمامرة يتحدث امام الصحافيين اثر اجتماع مغلق بين ممثلي الدول الافريقية الرئيسية المعنية بالصومال وعدد من دول اخرى من خارج القارة الافريقية، الاثنين في اطار قمة الاتحاد الافريقي المنعقدة في كمبالا. ولم يتحدث مساعد وزيرة الخارجية الاميركية المكلف شؤون افريقيا جوني كارسون عن هذا الوعد بالمساعدة امام الصحافيين في اعقاب هذا الاجتماع الذي شارك فيه.

وقال العمامرة ان quot;الحكومتين الاميركية والنروجية اعلنتا انهما ستساعدان مباشرة الحكومة الصوماليةquot;، مضيفا ان quot;هذه المساعدة ستكون مالية لكي تتمكن الحكومة (الصومالية) من اعادة تنظيم مرافق الدولة لتحسين ادائهاquot;.

واستطرد المسؤول الافريقي quot;اذا ذهبت بعض الدول مباشرة باتجاه المساعدة المالية للحكومة الصومالية فاننا نعتبر ذلك نقطة مهمةquot;، مشيرا الى المهل التي تنطوي عليها عملية المساعدة الحالية التي تمر عبر اطراف ثالثة، منها الاتحاد الافريقيquot;.

ومن المنتظر ان يصادق الاتحاد الافريقي اثناء قمته التي تختتم اعمالها الثلاثاء، على تعزيز انتشاره العسكري في الصومال لمواجهة المتمردين الاسلاميين في حركة الشباب التي تسيطر على القسم الاكبر من البلاد. لكن بعض الدبلوماسيين والخبراء يرون ان على حكومة الرئيس شريف شيخ احمد ايضا ان تثبت امكاناتها وتقنع الشعب الصومالي بانها قادرة على تحسين ظروفه المعيشية.