قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تشير المعلومات الأولية إلى أن المجموعة التي تحتجز الطيار الروسي في السودان لا تنتمي إلى القوى النظامية.

موسكو، الخرطوم:تشير المعلومات الأولية إلى أن المجموعة التي تحتجز الطيار الروسي في السودان لا تنتمي إلى القوى النظامية الحكومية المسلحة في البلاد. صرح بذلك يوري فيداكاس القائم بالأعمال في السفارة الروسية لدى الخرطوم للصحفيين اليوم.

وأوضح فيداكاس أن السلطات السودانية لم تتمكن من التعرف على المجموعة التي تحتجز الطيار قائد المروحية الروسية، التي تعرضت للخطف أول أمس، مشيرا إلى أن المهمة الأولوية في الوقت الحالي هي معرفة مكان تواجد الطيار وتحريره.

ولفت الدبلوماسي إلى أن السفارة الروسية تتعاون بشكل وثيق مع وزارة الخارجية السودانية وغيرها من المؤسسات الحكومية ومع بعثة الأمم المتحدة أيضاً. وكانت شركة UTair التي تقدم خدمات نقل لبعثة الأمم المتحدة العاملة في إقليم دارفور أعلنت مساء أول أمس أن المروحية عادت إلى نقطة تموضعها الدائم في السودان.