قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


إيلاف من جدة: باشر فريق التحقيق المكلف بحادث طائرة الشحن التابعة لشركة الخطوط الجوية الألمانية quot;اللوفتهانزاquot; أعماله اليوم بعد أن أكتمل أعضاءه من كافة الأطراف الدولية المعنية بالحادث .

وقال بيان صادر اليوم عن الهيئة العامة للطيران المدني quot;إن إدارة السلامة بقطاع السلامة والتراخيص الاقتصادية في الهيئة باشرت التحقيق في الحادث وفق الإجراءات الدولية المعتمدة من منظمة الطيران المدني الدولي وتم إحاطة الدول ذات العلاقة وجمهورية دولة ألمانيا كونها دولة تسجيل وتشغيل الطائرة والولايات المتحدة الأمريكية وهي الدولة المصممة والمصنعة للطائرة وذلك للمشاركة في التحقيق .

وأشار البيان إلى أن الفريق الألماني وصل الأربعاء الماضي كما وصل الفريق الأمريكي الخميس الماضي حيث قامت اللجنة المشكلة للتحقيق من قبل الهيئة العامة للطيران المدني والفريقين الدوليين بمباشرة أعمالهما صباح يوم الجمعة وجاري جمع الأدلة من موقع تحطم الطائرة.

وقال مدير عام السلامة في الهيئة العامة للطيران المدني عبدالرحيم بخاري إن النتائج الأولية للحادثة تشير إلى أنه أثناء هبوط الطائرة بمطار الملك خالد الدولي بالرياض على المدرج الثانوي ( 33 ) ارتطمت بسطح المدرج مما أدى إلى تحطم منظومة العجلات وانزلاق الطائرة إلى يسار المدرج حيث توقفت في المنطقة الترابية بمحاذاة المدرج.

وأضاف أن ارتطام الطائرة بسطح المدرج أدى إلى نشوب حريق بالطائرة وعلى إثر ذلك تم إعلان حالة الطوارئ بالمطار واستنفار جميع الجهات ذات العلاقة حيث قامت على الفور وحدة الإطفاء والإنقاذ بالمطار بالاستجابة الفورية لموقع الحادث والسيطرة على الحريق .

وبين بخاري أن الجهات المساندة بالمطار قامت بتوفير الدعم اللازم في مثل هذه الحالات حيث أدى الجميع مهامه بطريقة احترافية وغير مسبوقة لافتاً إلى أنه تم استخراج الصندوقين الأسودين للطائرة وسيتم تحليل بياناتهما والمعلومات ذات الصلة بالحادث كما هو متبع في مثل هذه الحوادث موضحا بأنه سيتم لاحقا إصدار تقرير يبين ظروف وملابسات الحادث عند الانتهاء من كامل التحقيقات .

من جانبه أعرب الفريق الدولي المشارك في التحقيقات عن تقديره للدعم والتسهيلات التي وفرتها الهيئة في موقع الحادث والترتيبات اللازمة لتسهيل إجراءات التحقيق.

كما أثنى مندوب شركة اللوفتهانزا على الجهود التي بذلتها الهيئة والعاملون في مطار الملك خالد الدولي في تعاملهم الاحترافي مع الحادث وفي إطفاء الحريق قبل وصوله إلى خزانات الوقود.

يذكر أن عدد من مسئولي الهيئة قاموا مؤخراً بزيارة ميدانية لموقع الحادث في المطار وتقديم الدعم والتسهيلات اللازمة لفريق التحقيق.

تجدر الإشارة إلى أن حادث تحطم طائرة الشحن التابعة لشركة الخطوط الجوية الألمانية وقع يوم الثلاثاء 15 شعبان 1431هـ الموافق 27 يوليو 2010 م عند الساعة (11:38) بالتوقيت المحلى للمملكة أثناء هبوطها بمطار الملك خالد الدولي في الرياض قادمة من فرانكفورت في رحلتها الدولية رقم(8460) وهي من طراز(MD-11) ذات علامة التسجيل (D-ALCQ) .