قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: حذرت منظمة اوكسفام للمساعدات الانسانية اليوم من كارثة انسانية في باكستان بعد أن تسبب الامطار الموسمية الغزيرة في مقتل ما لا يقل عن 1000 شخص حتى الان. وقال مدير المنظمة للمساعدات الانسانية جين كوكنغ في بيان صحافي ان quot;باكستان لم تشهد مثل هذه الفيضانات منذ عدة عقودquot; مشددا على انها بحاجة عاجلة لمزيد من المساعدات الانسانية خاصة في مثل هذا النوع من الكوارث المدمرة.

واضاف ان quot;الخوف يكمن في وقوع كارثة صحية في حال عدم تقديم المزيد من المساعدات وذلك لنقص عدد من الحاجات الاساسية كالمسكن والغذاء والمرافق الصحية الأخرى كخدمات الرعاية الصحيةquot;. واكد كوكنغ ضرورة تقديم المزيد من المساعدات في اقرب وقت مشيرا الى ان هطول الأمطار دمر العديد من المناطق في شمال غرب البلاد خاصة في منطقة خيبر بختون خوا.

وذكر ان سيول الفيضانات التي استمرت طوال الايام الثلاثة الماضية احدثت دمارا واسعا في الاقليم حيث يعيش هناك كثير من الفقراء ما ادى لتدمير منازل وجسور ومدارس وطرق ومسارات للسكك الحديدية. وكان وزير الاعلام الباكستاني افتخار حسين قال في مؤتمر صحافي امس في منطقة بيشاور quot;نحن امام اسوا الفيضانات التي تعرضت لها الولايةquot; مضيفا ان المياه غمرت ما يقارب مائتي كيلومتر من الطرق.

واضاف لقد تأثر حوالى 600 الف شخص بالفيضانات وهذا العدد مرشح للارتفاع لان منسوب المياه يتصاعد في اقاليم بيشاور ونوشيرا وشرسادا. وكانت الامم المتحدة قد ذكرت ان عدد الاشخاص الذين تأثروا بالفيضانات في شمال غرب باكستان بفعل الامطار الموسمسة ارتفع الى نحو مليون شخص مع وفاة المئات وانقطاع الطرق المؤدية الى معظم المناطق المتأثرة ما يعيق وصول المساعدات.