قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اغتيل مسؤول سياسي باكستانيّ على يد مسلحين مجهولين في إطار أعمال الشغب والاغتيال المستهدف التي تشهدها مدينة كراتشي.

إسلام آباد: قتل قيادي بارز في حزب الحركة القومية المتحدة المشارك في الائتلاف الحاكم في الحكومة المركزية بإسلام آباد والحكومة الإقليمية في إقليم السند الجنوبي الباكستاني اليوم على يد مسلحين مجهولين في إطار أعمال الشغب والاغتيال المستهدف التي تشهدها مدينة كراتشي عاصمة المال والأعمال الباكستانية.

وأوضحت مصادر أمنية أن رضا حيدر القيادي في حزب الحركة القومية المتحدة والعضو في برلمان إقليم السند قد خرج من منزله لأداء صلاة الجنازة على أحد أقربائه في المسجد بحي ناظم آباد عندما تعرض له مسلحون يستقلون دراجة نارية أطلقوا عليه وابلاً من نيران أسلحتهم الآلية ما أدى إلى تعرضه لإصابات بالغة.

وأضافت أن المجني عليه، فارق الحياة متأثراً بالإصابات أثناء نقله إلى المستشفى، مشيرة إلى أن أحد مرافقيه الشخصيين قتل كذلك في الهجوم.