قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أكدت مصر الليلة حرصها الدائم على وحدة السودان واحترامها لارادة شعبه في اطار تنفيذ اتفاقية السلام الشامل موضحة أن جهودها مكملة لجهود الاتحاد الافريقى في هذا الشأن.

وذكر بيان صحافي صدر في ختام أعمال الورشة الثانية التي استضافتها القاهرة بين شريكي السلام في السودان حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان على مدى يومين أن هذه الاجتماعات تأتي من منطلق ايمان مصر بدورها التاريخي خاصة في ظل هذا المنعطف المهم الذي يمر به السودان.

وأوضح البيان أن الطرفين توافقا على أهمية الحفاظ على السلام المستدام والحفاظ على مكتسبات السلام وتعظيم القواسم المشتركة بينهما واستكمال تنفيذ اتفاقية السلام الشامل بصورة كاملة.

ونوه بأن الطرفين اتفقا على الحفاظ على علاقات طيبة وودية واستمرار الحوار بينهما بعد اعلان نتيجة الاستفتاء المرتقب لمعالجة أية قضايا عالقة بينهما وتطوير أوجه التعاون المناسبة للعلاقة بين شمال السودان وجنوبه.

واشار الى أن الطرفين ثمنا في نهاية أعمال الورشة الجهود المصرية الأمينة والمستمرة والحريصة على مصلحة السودان واتفقا على مواصلة المشاورات في اطار الرعاية المصرية من خلال عقد جولات أخرى من ورش العمل.