قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كانبيرا: قالت رئيسة الوزراء الاسترالية جوليا جيلارد اليوم (الخميس) انها تعتزم التحدث مع سلفها كيفن رود حول دوره في مسيرة حملة الانتخابات بعدما خرج رئيس الوزراء السابق عن صمته حول الاطاحة به من السلطة، وذلك في مقابلة حصرية مع اذاعة ((ايه بي سي)) المحلية.
وقال كيفن رود، في اول ظهور اعلامي له منذ فقده رئاسة حزب العمال لصالح جيلارد في يونيو المنقضي، قال مساء الاربعاء انه لا يستطيع الوقوف صامتا ومشاهدة الائتلاف المعارض يفوز على الحكومة بالتزكية.

وفي حديثه مع برنامج ((ليت نايت لايف)) الذي تبثه الاذاعة الوطنية، اعلن رود عن دعمه لجيلارد قائلا انه لا جدوى من حمل quot;دلو كبير من الغضبquot; بشأن الطريقة التي ادت الى فقده السلطة.
كما اخبر رود مضيفه في البرنامج المحاور فيليب ادامس بانه يشعر بالارتياح بشأن احتمال ان يعرض عليه تولي حقيبة وزارة الخارجية اذا تمكن حزب العمال من تشكيل حكومة جديدة.

وقالت جيلارد صباح اليوم في حديث مع برنامج ((ايه ام)) على اذاعة ((ايه بي سي)) انها تنوي التحدث مع رود quot;في الايام المقبلquot; حول دوره في الحملة الانتخابية.
واضافت quot;من الواضح انه ينوي المشاركة في الحملة من اجل اعادة انتخاب الحكومة، وانا ارحب بهذاquot;.

واكدت جيلارد ان رود قد يتولى منصبا رفيعا اذا اعيد انتخاب حزب العمال، غير انها لم تقل بالتحديد ما اذا كان هذا المنصب هو وزير الخارجية.
وذكرت رئيسة الوزراء ان quot;هناك مجموعة متنوعة من الادوار التي يستطيع ممارستها. واعتزم التحدث معه بشأن هذا اذا اعيد انتخابنا .. ولكن اعتقد ان ما سيقوله كيفن وما ساقوله انا وتركيزنا سينصب على الخيار الاكثر اهمية يوم الانتخاباتquot;.

من ناحية اخرى قال نائب رئيسة الوزراء واين سوان اليوم ايضا انه يشعر بالسرور ازاء مشاركة رئيسه السابق في حملة الحكومة استعدادا للانتخابات الفدرالية.
كان رود يقضي فترة نقاهة بمنزله في بريسبان بعدما خرج من مستشفى يوم الاثنين عقب خضوعه لعملية جراحية في الحوصلة المرارية.

ومن المقرر اجراء الانتخابات العامة في استراليا في 21 اغسطس الجاري.