قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لا تستثني واشنطن فرضية احتفاظها بالسلطة على المعتقلين الاجانب المشتبه فيهم بافغانستان.


واشنطن: اعلن مسؤول عسكري اميركي الخميس ان الولايات المتحدة لا تستثني فرضية احتفاظها بالسلطة على المعتقلين الاجانب المشتبه بصلتهم مع المتمردين في افغانستان، على الرغم من نيتها نقل السلطة على السجون في البلاد الى الحكومة الافغانية في العام 2011.

وقال نائب الاميرال الاميركي روبرت هرورد خلال ندوة بالفيديو مع البنتاغون quot;نفضل عدم (الاحتفاظ بالسيطرة)quot; على هؤلاء السجناء، quot;الا انني لا استثني هذا الامر اذا ما طلبت الحكومة الافغانية منا ذلك في وقت معينquot;.

واشار في الوقت عينه الى ان quot;الرئيس (الافغاني حميد) كرزاي مهتم جدا بممارسة سيادة على جميع الافراد المعتقلين في بلدهquot;، مذكرا بان الهدف بتمثل بquot;نقل السيطرة على كافة السجون الى الحكومة الافغانيةquot;.

واضاف quot;نفضل ترحيل هؤلاء الى بلدانهم اذا امكن، واذا تعذر ذلك فلتجر محاكمتهم في اطار النظام القضائي الافغانيquot;، لافتا الى ان سبعة سجناء اجانب جرت محاكمتهم حتى الان.

وبحسب هرورد، فان quot;اقل من 50quot; شخصا من المعتقلين في افغانستان هم من اصل اجنبي، من بينهم quot;75% هم باكستانيونquot;.

وبدأ نقل السلطة نهاية شباط/فبراير في سجن بغرام شمال كابول، الذي يضم حوالي 800 سجين.

ومن المفترض ان تنتهي العملية خلال العام 2011.