قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن مسؤولون كنديون ان اللاجئين السريلانكيين الذين وصلوا الجمعة الى كندا هم بصحة جيدة، مشيرا الى ان المحققين الكنديين لم يجدوا اسلحة على متن سفينة الشحن التايلاندية التي نقلتهم، فيما استمرت عمليات التفتيش السبت.

اسكويمالت: قال روبرت جونستون من وكالة الاجهزة الحدودية الكندية، الذي زار سفينة اللاجئين quot;السفينة كانت في وضع افضل مما كنا نتوقع، كانت نظيفة نسبيا، وفيها نظام لجمع النفايات، والغذاء والمياه على متنها كانت بكميات تتناسب مع الحاجاتquot;.

وراى ان التجهيزات الموجودة على متن السفينة تدفع الى التفكير بquot;حالة اتجار بالبشرquot;.

واضاف ان quot;المهاجرين كانوا نظيفين ومطيعينquot;.

وبعد 36 ساعة على وصول السفينة، لم تقدم السلطات الكندية رقما دقيقا عن عدد المهاجرين على متن السفينة.

وبحسب جونستون، فان quot;اكثر من 450 مهاجرا، من بينهم اكثر من 350 رجلا، اكثر من 50 امراة واكثر من 50 طفلاquot; خضعوا لامتحان اولي، الا ان اخرين ينتظرون دورهم.

وكان الوزير الكندي المكلف الامن العام لوك توز اعلن قبل رسو السفينة في كندا انها تنقل 490 راكبا.

ولم تبد على اي من المهاجرين علامات الاصابة بامراض معدية.

وجرى ادخال 27 شخصا، بينهم امراتان حاملان وستة اطفال، الى المستشفى الجمعة لاجراء فحوصات طبية، الا ان غالبية هؤلاء غادروا المستشفى فيما سيغادره من تبقوا في وقت قريب، بحسب المسؤول في الاجهزة الطبية في فانكوفر ريتشارد كرو.

وتخشى السلطات الكندية من ان يختبىء اعضاء في نمور تحرير ايلام التاميل الذين تعتبرهم اوتاوا منظمة ارهابية، بين اللاجئين التاميل.