قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: اعتبرت صحيفتان سوريتان اليوم الاحد ان لا جدوى من اجراء الفلسطينيين مفاوضات مع اسرائيل وحملت الرئيس الفلسطيني محمود عباس المسؤولية في ما اعتبرته جولة جديدة quot;من الاذلالquot; للشعب الفلسطيني.
ورات صحيفة quot;تشرينquot; الرسمية ان مناخ الحصار على غزة والاستيطان يشكلان quot;مناخا حقيقيا لرفض اي تفاوضquot; معربة عن خشيتها من quot;انتاج اتفاقية جديدة تكبل الحقوق الفلسطينية اكثر مما كبلها اوسلو وتعري القدرة الفلسطينية من عوامل القوة الذاتية...وتمنح اسرائيل مكاسب مجانية في السياسة والعلاقات الدولية، وتظهرها كانها محبة للسلامquot;.

وتساءلت الصحيفة عن جدوى الذهاب الى المفاوضات quot;التي ستنتهي اما بالفشل واما بتوقيع اتفاق يترحم فيه الشعب الفلسطيني على اتفاق أوسلو المشؤومquot; معتبرة ان quot;اسرائيل غير مستعدة للالتزام بالقرارات الدولية، وتعلن صراحة انها لن تقدم للفلسطينيين شيئا من الحقوقquot;.
واعتبرت صحيفة quot;الوطنquot; ان الرئيس عباس quot;ماض في مفاوضات بلا جدوى، وبلا حق عودة، وبلا قدس، وبلا ارض، وبلا كرامة، لشعب يناضل منذ اكثر من ستين عاما لتحصيل ابسط حقوقه التي نصت عليها قرارات مجلس الامن الدوليquot; مشيرة الى ان الايام سوف quot;تثبت عدم جدوى المفاوضات مع إسرائيلquot;.

وحملت الوطن عباس الذي quot;قرر الذهاب الى المفاوضات المباشرة مع الكيان الصهيوني ضاربا عرض الحائط بكل دعوات الشعب الفلسطيني ومثقفيه وقياداته في الداخل والخارج، لرفض هذه المفاوضاتquot;، مسؤولية كل النتائج التي قد تسفر عنها هذه الجولة الجديدة من quot;الاذلال لكامل الشعب الفلسطينيquot;، بحسب وصف الصحيفة.
وتستأنف مفاوضات السلام المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين في الثاني من ايلول/سبتمبر في واشنطن بحضور الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الاردني الملك عبدالله الثاني ويمكن ان تصل الى نتيجة quot;خلال عامquot; حسب ما اعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الجمعة.