قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يعتقد جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس أن البنتاغون يقف وراء اتهامة بقضايا الاغتصاب التي يواجهها.

ستوكهولم: صرح مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج في مقابلة نشرت الاحد انه يعتقد ان وزارة الدفاع الاميركية ربما تكون وراء الاتهامات بالاغتصاب التي وجهت له والتي اسقطتها السلطات السويدية لاحقا.
ونقلت صحيفة quot;افتونبلادتquot; عن اسانج قوله انه لا يعرف quot;من وراءquot; الاتهامات التي جاءت وسط خلاف مع واشنطن بسبب نشر الموقع لوثائق سرية بشان الحرب في افغانستان.

الا انه قال انه تم تحذيره سابقا بان جهات مثل البنتاغون quot;يمكن ان تستخدم حيلا قذرةquot; لتدمير موقعه، مضيفا انه تم تحذيره بشكل خاص من اتهامه بفضائح جنسية.
وكان الادعاء السويدي اصدر مذكرة اعتقال بحق اسانج السبت لاتهامه بالاغتصاب، الا انه اسقط تلك التهم بعد ساعات وقال انه quot;غير مشتبه بالاغتصابquot; ولم يعد مطلوبا للتحقيق معه.

وذكر مكتب الادعاء السبت ان تحقيقا في تهمة تحرش جنسي منفصلة لا تزال مفتوحة. ونفى الاسترالي اسانج (39 عاما) ومساعدوه بشدة كافة هذه المزاعم.
الا ان اسانج صرح للصحيفة انه رغم الغاء مذكرة الاعتقال، الا ان اعداؤه لا زالوا يستخدمون تلك المزاعم لالحاق الضرر بموقع quot;ويكيليكسquot; الذي قال انه سينشر الاف الوثائق السرية حول الحرب في افغانستان خلال الاسابيع المقبلة.

وكان موقع ويكيليكس اثار غضب الادارة الاميركية بنشره 77 الف وثيقة سرية عن الحرب في افغانستان.