قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رفض الوزير الإيطالي فرانكو فراتيني قطع العلاقات الدبلوماسية بين بلاده وطهران بسبب قضية سكينة أشتياني المحكومة بالإعدام رجماً.

روما: أعرب وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني عن اعتقاده بأن الإيرانية سكينة أشتياني المحكومة بالإعدام رجماً لاتهامها بارتكاب جرمي الزنا والتواطؤ على قتل زوجها quot;يمكن إنقاذهاquot;.

وفي تعليق على تصريحات الرئيس الإيراني أمس، التي وصف فيها خبر حكم الاعدام رجماً على سكينة بأنه quot;كاذبquot;، قال رئيس الدبلوماسية الإيطالية اليوم quot;إنه لا يتفوه بأشياء عفو الخاطرquot;.

ولفت فراتيني إلى أنه quot;من أجل إنقاذ سكينة يجب أن نبرهن لإيران أن مصلحتها تكمن في إظهار بادرة رحمةquot;، وquot;ربما تكون إيران قد شعرت بذلكquot;.

وجدد الوزير الإيطالي معارضته لقطع العلاقات الدبلوماسية بين بلاده وطهران بسبب هذه القضية، مؤكداً على أهمية quot;الضغط الدوليquot; من أجل التوصل إلى حل إيجابي.

ورداً على سؤال عما إذا كانت المفاجآت ممكنة خلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة المقرر انعقادها في نيويورك، قال وزير الخارجية الإيطالي quot;إن الإيرانيين لديهم دائماً مفاجآتquot;.