قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دانت السعودية تفجيرًا إرهابيًا استهدف كنيسة قبطية في الإسكندرية وأودى بحياة أكثر من 20 قتيلاً.


إيلاف من الرياض: دانت السعودية اليوم السبت التفجير الإرهابي الذي استهدف كنيسة قبطية في مدينة الإسكندرية المصرية، وأودى بحياة أكثر من 20 قتيلاً وخلف عشرات الجرحى حتى الساعة.

وأوضح بيان لمصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية أن المملكة quot;تابعت باستهجان شديد حادث التفجير الإرهابي الذي شهدته مدينة الإسكندرية في جمهورية مصر العربية الشقيقة، ونجم منه وفاة العديد من الضحايا الأبرياء وعدد من المصابينquot;.

وقال المصدر في تصريح لوكالة الأنباء السعودية quot;إن المملكة إذ تدين بشدة هذا العمل الإجرامي، الذي لا يقرّه ديننا الإسلامي الحنيف، ولا تقرّه الأعراف والأخلاق الدولية، وتعبّر عن تعازيها الحارة للرئيس محمد حسني مبارك ولأسر الضحايا ولحكومة مصر وشعبها، وأمنياتها الخالصة للمصابين بالشفاء العاجلquot;.

واتهمت السلطات المصرية من أسمتهم quot;عناصر خارجيةquot; بأنهم وراء التفجير الذي وقع أمام كنيسة قبطية في مدينة الإسكندرية.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن مصدر في وزارة الداخلية قوله إن quot;ملابسات الحادث في ظل الأساليب السائدة حاليا للأنشطة الإرهابية على مستوى العالم والمنطقة.. تشير بوضوح إلى أن عناصر خارجية قد قامت بالتخطيط ومتابعة التنفيذ، فضلاً عن تعارض ظروف ارتكاب الحادث مع القيم السائدة في المجتمع المصري، وفي ظل ارتكابها في مناسبة دينية يحتفل بها المسيحيون والمسلمونquot;.